المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مسابقه من هو الصحابي أو الصحابية .... شاركونا


كحيلان
10-05-2008, 03:41 AM
ارجو التثبيت

إخوتي وأخواتي الكرام ...
ان الناظر في حال امتنا اليوم وقد تكالب عليها الاعداء من كل حدب وصوب
واتوا بعدتهم وعتادهم ليمحوا دين الاسلام ( وأنى لهم ذلك ) ويذهبوا بمعالمه ومناراته التي هدت البشرية الى الطريق القويم واخرجت الناس من عبودية العباد الى عبودية رب العباد
يدرك مدى حاجة شباب الامة وفتياتها الى القدوة التي تضئ لهم الطريق لترشدهم وتسمو بنفوسهم عن حضيض الدنيا الى سعة الاخرة وتربط شباب الامة بماضيها المشرق ليستمدوا من ماضيهم العزم على اعادة امجاد امتهم المسلوبة
ولحاجتنا جميعا لمعرفة سير صحابتنا وصحابياتنا وأخذ القدوة من حياتهم أحببت أن أضع لكم هذه المسابقة عنهم رضوان الله عليهم

أولئك أبائي فجئني بمثلهم *** إذا جمعتنا ياجرير المجامع

ففي كل يوم سنضع نبذة مختصرة لصحابي أو صحابية ونود معرفة من هو الصحابي أو الصحابية وأتمنى أن تكون الاجابة مصحوبة بنبذه عن الشخصية لزيادة الفائدة ... ولا يمنع ان يتم وضع المزيد من سيرة الصحابي حتى بعد معرفته ولكن قبل وضع السؤال التالي حتى لا تتداخل المعلومات ولنحصل على نبذة وافيه عن الشخصية المطلوب الاجابة عليها

1 / صحابي اليوم ..

صحابي جليل كان مستجاب الدعوة و لقي المشركين مرة و قد أوجع المشركون في المسلمين فقالوا له إن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال: إنك لو أقسمت على الله لأبرك فأقسم على ربك.. فقال:
( اقسمت عليك يا رب لما منحتنا اكتافهم والحقتني بنبيي. صلى الله عليه وسلم )
فمنحوا اكتافهم وقتل شهيدا.

من هو هذا الصحابي؟

أنتظر إجاباتكم وفقكم الله

أطلال بني تميم
10-05-2008, 05:51 AM
الله يجزاك خير والله حنا بحااااااجه إلى
مواضيع نتعرف بها على عظمائنا
الصحابي هو...
كان أشعث أغبر ضئيل الجسم مهزوول الجسد
قليل اللحم تنظر إليه بصعووبه ولكنه مع ذلك
قتل مائة من المشركين مبارزة واحده...
إنه الذي قال عنه الفاروق <<رضي الله عنه
""لاتولوا ... جيشا من جيوش المسلمين
مخافة أن يهلك جنده بإقدامه""
الصحابي الجليل
البراء بن مالك الأنصاري أخو أنس بن مالك<< رضي الله عنهما
خادم رسوول الله صلى الله عليه وسلم

أطلال بني تميم
10-05-2008, 06:03 AM
من هو الصحابي؟؟؟
<<لقد نادت الدنيا.... فأصم أذنيه عن سماع
أصواتها وأقبل على الآخره يطلبها من كل سبيل>>
....
في غزوة تبوك سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم
أن يدعو له بالشهاده فدعا له بأن يعصم دمه من سيوف
الكفار فقال له:بأبي أنت وأمي يارسول الله ماهذا أردت
فقال عليه الصلاة والسلام:<إذا خرجت غازيا في سبيل الله
ومرضت فمت فأنت شهيد وإذا جمحت بك دابتك
فسقطت فقتلت فأنت شهيد..>
لم يمض على هذا الحديث غير يوم وليله حتى حم الفتى
ومات ... لقد مات مهاجرا في سبيل الله...
من هو هذا الصحابي؟؟؟

كحيلان
10-05-2008, 12:52 PM
اطلال بني تميم
بورك فيك أخي اطلال بني تميم وجزيت خيرا
حقا هو الصحابي الجليل البراء ابن مالك رضي الله عنه
ننتظر إضافتك أنت وبقية الاخوة والأخوات

صاحب السعاده
10-05-2008, 03:31 PM
مشكور على المعلومات
الي تهم كل مسلم
والله فكره حلوه

الى المشرف
ارجو التثبيت للاهميه للجميع

ملكة التفاؤل
10-05-2008, 03:56 PM
من هو الصحابي ..........
يقول عنه المصطفى بأبي وأمي
لله درك يا........... أي رجل أنت

عندماأسلم قال لنبي صلى الله عليه وسلم مقالته المشهوره<< قال أعطني يا رسول الله ثلاثمائة فارس وأنا كفيل لك بأن أَْغِيَر بهم على بلاد الرم وأنال منهم.
فمن هو هذا الصحابي

كحيلان
10-06-2008, 01:44 PM
من هو الصحابي ..........
يقول عنه المصطفى بأبي وأمي
لله درك يا........... أي رجل أنت

عندماأسلم قال لنبي صلى الله عليه وسلم مقالته المشهوره<< قال أعطني يا رسول الله ثلاثمائة فارس وأنا كفيل لك بأن أَْغِيَر بهم على بلاد الرم وأنال منهم.
فمن هو هذا الصحابي


زيد الخير




الحمد لله الهادي الكريم ذي المن القديم، وأزكى الصلاة على النبي العظيم وعلى سائر المرسلين مع أزكى التسليم.



يقول الله تبارك وتعالى: { مِنْ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً} (سورة الأحزاب /ءاية23)

لما بلغت أخبار النبي عليه الصلاة والسلام سمع زيد الخيل – وكان هذا اسمه قبل أن يسميه النبي زيدَ الخير – ووقف على شيء مما يدعو إليه الإسلام من توحيد الله سبحانه تعالى.



أعد راحلته، ودعا الكبراء من قومه إلى زيارة يثرب، المدينة المنورة، ولقاء النبي صلى الله عليه وسلم، فركب معه وفد كبير من طيء، وفيهم زر بن سدوس، ومالك بن جبير، وعامر بن جزين، وغيرهم من كبار قوه، فلما بلغوا المدينة توجهوا إلى السمجد النبوي الشريف وأناخوا ركائبهم ببابه، وصادف عند دخولهم أن كان الرسول صلوات الله وسلامه عليه يخطب بالمسلمين من فوق المنبر، فراعَهم كلامه وأدهشهم تعلق المسلمين به، وإنصاتهم له، وتأثرهم بما قول.



ووقع كلام الرسول صلوات الله وسلامه عليه في نفس زيد الخير بن المهلهل ومن معه من كبار قومه موقعين مختلفين.



فبعض استجاب للحق وأقبل عليه، وبعض تولى عنه واستكبر عليه.



أما ((زر بن سدوس)) فما كاد يرى رسول الله صلوات الله سلامه عيله في موقفه الرائع تحفه القلوب المؤمنة، وتحوطه العيون، حتى دبّ الحسد في قلبه، وملأ الخوف فؤاده، ثم قال لمن معه: "إني لأرى رجلا ليملكنّ رقاب العرب، والله لا أجعلهن يملك رقبتي أبدًا."



ثم توجّه إلى بلاد الشام وحلق رأسه وتنصّر.



وأما زيد الخير ومن معه فقد كان لهم شأن ءاخر، فما ان انتهى الرسول صلوات الله وسلامه عليه من خطبته حتى قف زيد بن جموع المسلمين وكان من أجمل الرجال واطولهم قامة، وقف بقامته الممشوقة ونادى قائلا: "يا محمد، أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أنك رسول الله"، فأقبل عليه الرسول الكريم وقال له: "من أنت؟" قال: "أنا زيد الخيل بن مهلهل"، فقال له الرسول صلوات الله وسلامه عليه: "لا، بل أنت زيد الخير، لا زيد الخيل، الحمد لله الذي جاء بك، ورقّق قلبك للإسلام". فعُرف بعد ذلك بزيد الخير.



ثم التفت الى النبي صلى الله عليه سلم وقال: "أعطني يا رسول الله ثلاثمائة فارس، وأنا كفيل لك بأن أغير بهم على بلاد الروم وأنال منهم".! فأكبر الرسول الكريم همّته هذه، وقال له لله درّك يا زيد، أي رجل أنت؟!" ثم أسلم مع زيد الخير جميع من صحبه من قوم.



ولما همّ زيد بالرجوع هو ومن معه إلى ديارهم في نجد، ودّعه النبي صلوات الله وسلامه عليه وقال: "أي رجل هذا؟! كم سيكون له من الشأن لو سلِم من وباء المدينة" وكانت المدينة ءانذاك موبوءة بوباء الحمى، فما أن بارحها زيد الخير حتى أصابته.





ثم تابع زيد الخير مسيره نحو ديار أهله في نجد، على الرغم من أنّ وطأة الحُمى تشتدّ عليه ساعة بعد اخرى، فقد كان يتمنى أن يلقى قومه، وأن يكتب الله لهم الإسلام على يده، ولكنّ المنيّة ما لبثت أن سبقته، فلفظ أنفاسه الأخيرة في طريقه.



رحمه الله تعالى وأسكنه فسيح جنانه وحشرنا في زمرته مع الأنبياء والصديقين والشهداء

كحيلان
10-06-2008, 02:17 PM
صحابي جليل رضي الله عنه .. قال لأبنه عند موته :
( ... وما كان أحد أحب إلي من رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا أجل في عيني منه ...وما كنت أطيق أن أملأ عيني منه إجلالاً له ، ولو سئلت أن أصفه ما أطقت لأني لم أكن أملأ عيني منه . ولو مت على تلك الحالة
لرجوت أن أكون من أهل الجنة )
من هو هذا الصحابي الجليل ؟

كحيلان
10-06-2008, 02:21 PM
ملكة التفاؤل

قبل اضافتي ياغالية .. اسألك عن التواقيع الجميلة التي تزيلين بها ردودك .. والتي لايضاهيها بهاء الا حسن كلماتك !!

ملكة التفاؤل
10-06-2008, 03:44 PM
الله يعطيط العافيه أخووووي
بس ماجاوبنا على أخوي أطلال في سؤااله
...الصحابي هو ذو البجادين رضي الله تعالى عنه
وأرضاااه .. ولي عوده بإذن الله في معلوومات عنه
وإجابة عن سؤاال صحابيك رضي الله عنهم جميعا..
وتسلم أخوي في ميزان حسناتك إن شاء الله ..

كحيلان
10-08-2008, 12:49 AM
ليه مافيه احد يقراء ولا يفهم

مافيه احد يجاوب ليه الانانيه

طيب اسائل شارك معنا يجي يوم

نفس الشعور انت رايح تنزل موضوع
تحب نشارك فيه !!!!!!!!!!!
ياخواني واخواتي لازم نتفاعل مع كل موضوع ثقافي
ليه مافيه تشجيع لنعطي مافي جعبتنا
وشكرا
نتعب ولا فيه تغدير
خلاص زعلت

ملكة التفاؤل
10-08-2008, 02:09 AM
الصحابي الجليل ذو البجادين رضي الله عنه...
بعد هجرته للرسول عليه الصلاة والسلام
وبعد الصلاة أخذ عليه الصلاة والسلام كعادته يتفقد
وجوه أصحابهفنظر إلى الفتى المزني فقال له
: ممن أنت يافتى؟
فانتسب له
:ماأسمك؟
:عبد العزى
:بل عبد الله
ثم دنا إليه وقال:إنزل قريبا منا وكن في جملة أضيافنا
ولقبه الصحابه رضوان الله عليهم بذي البجادين
بعد أن رأوا بجاديه ووقفا على قصته وهي:

عندما كان مهاجرا إلى المدينه شق بجاديه شقين
فاتزر بأحدهما وارتدى الآخر...

ملكة التفاؤل
10-08-2008, 02:21 AM
ولما مرض -رضي الله عنه- مرض الموت، وأحس بدنو الأجل غلبته العَبرة، وقال لابنه: كنت على ثلاث حالات عرفت نفسي فيها،
كنت أول شيء كافرًا، فلو مت حينئذ لوجبت لي النار.
فلما بايعت الرسول -صلى الله عليه وسلم- كنت أشد الناس حياء منه حتى إني ما ملأت عيني منه قط، فلو مت حينئذ لقال الناس: هنيئًا لعمرو أسلم على خير ومات على خير..
ثم تلبستُ بعد ذلك بأشياء فلا أدري أعليَّ أم لي؟
ثم أدار وجهه إلى الجدار وهو يقول:
اللهم أمرتنا فعصينا… ونهيتنا فما انتهينا
ولا يسعنا إلا عفوك يا أرحم الراحمين.
ثم وضع يده في موضع الغلِّ من عنقه ورفع طرفه إلى السماء وقال:
اللهم لا قويٌّ فأنتصر… ولا بريء فأعتذر
وما أنا بمستكبر ... وإنما مستغفر، فاغفر لي يا غفار
ولم يزل يرددها حتى فاضت روحه.
رضي الله تعالى عنه وأرضاه
هذه مقولته رضي الله عنه الصحابي الجليل
عمرو بن العاص <<رضي الله عنه

أسلم عمرو بن العاص بعد تفكير طويل وتدبر كبير،وقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم عنه: "أسلم الناس وآمن عمرو بن العاص" [رواه الإمام أحمد والترمذي].
" اللهم أمرتنا فعصينا…..
"ونهيتنا فما انتهينا… ولا يسعنا إلا عفوك يا أرحم الراحمين"
بهذا الدعاء الضارع الراجي ودّع عمرو بن العاص الحياة واستقبل الموت.
وقصة حياة عمرو بن العاص غنية حافلة، كسب خلالها للإسلام قطرين كبيرين من أقطار المعمورة هما: "فلسطين" و "مصر".
تبدأ هذه القصة قبل الهجرة بنحو نصف قرن من الزمان حيث ولد عمرو بن العاص -رضي الله عنه- وتنتهي في سنة ثلاث وأربعين بعد الهجرة حيث وافاه اليقين.
أما أبوه فهو "العاص بن وائل" أحد حكام العرب في الجاهلية وسيد من ساداتهم المرموقين، وأما أمه فلم تكن كذلك.
شرح الله صدره للإسلام في السنة الثامنة للهجرة فقدم على النبي فبسط الرسول الكريم - صلى الله عليه وسلم- يده لعمرو فقبض عمرو يده عن النبي - صلى الله عليه وسلم -.
فقال له الرسول -عليه الصلاة والسلام-: "ما لك يا عمرو"؟!
فقال: أبايعك على أن يُغفر لي ما تقدم من ذنبي.
فقال النبي -صلى الله عليه وسلم- : "إن الإسلام والهجرة يجبان ما قبلهما"
فبايعه عند ذلك، ولكن هذه الحادثة تركت أثرها في نفس عمرو بن العاص، فكان يقول: "والله ما ملأتُ عينيَّ من الرسول -صلى الله عليه وسلم- ولا تمليت من النظر إلى وجهه حتى لحق بربه.
ولقد أمّره رسول الله -صلى الله عليه وسلم- على جيش المسلمين في غزوة "ذات السلاسل" على الرغم ممن كان في الجيش من المهاجرين والأنصار لما لمسه فيه من طاقات فذة. وأبلى رضي الله عنه في حروب الردة أعظم البلاء.
وبعد ذلك استعان الفاروق عمر بقدرات عمرو وخبراته ووضعها في خدمة الإسلام والمسلمين، ففتح الله على يديه سواحل "فلسطين" وآلت "القدس" إلى المسلمين في السنة الخامسة عشرة من الهجرة، وكان الفاروق إذا ذُكر أمامه حصار "بيت المقدس" وما أبدى فيه عمرو بن العاص من براعة يقول:
لقد رمينا "أرطبون الروم" "بأرطبون العرب"
ثم توج عمرو بن العاص انتصاراته الكبرى بفتح "مصر"
وبذلك فتح أمام جيوش المسلمين أبواب إفريقيا وبلاد المغرب وإسبانيا" وكان عمرو بن العاص من أحسن الناس بيانًا وأنصحهم لسانًا:
ومن بليغ كلامه -رضي الله عنه- : قوله: الرجال ثلاثة:
رجل تام، ونصف رجل، ولا شيء.
أما الرجل التام فهو الذي كمل دينه وعقله ..
فإذا أراد أن يقضي أمرًا استشار أهل الرأي فلا يزال موفقًا.
وأما نصف الرجل فهو الذي يُكمل الله له دينه وعقله ..
فإذا أراد أن يقضي أمرًا لم يستشر فيه أحدًا، وقال: أي الناس أتبعه وأترك رأيي لرأيه؟ فيصيب ويخطئ.
وأما الذي لا شيء فهو من لا دين له ولا عقل، فلا يزال مخطئًا مدبرًا..
والله إني لأستشير في الأمر حتى خدمي...
جزاك الله خير اخووي لاتزعل :(

ملكة التفاؤل
10-08-2008, 02:29 AM
من هو الصحابي الجليل رضي الله عنه :
في ذات يوم كان.... يطرف القوم بملحه فغمزه رسول
الله صلوت الله وسلامه عليه في خاصرته بيده
كأنه يستحسن مايقول...
فقال الصحابي:أوجعتني يارسول الله.
فقال عليه الصلاة والسلام: أقتص من يا....
فقال:إن عليك قميصا ولم يكن علي قميص حين غمزتني
فرفع رسوول الله صلى الله عليه وسلم قميصه عن جسده
فاحتضنه... وجعل يقبل مابين إبطه وخاصرته وهو يقوول:
بأبي أمي يارسول الله إنها لبغية كنت أتمناها منذ أن عرفتك
وقد بلغتها الآن...

أطلال بني تميم
10-08-2008, 02:46 AM
الصحابي الجليل هو أسيد بن الحضير رضي الله عنه << :)
إسلامه بعد حادثة طويله:

فأقبَلَ عليه مُصْعب يَذْكُرُ له حقيقةَ الإسلامِ، ويقرأ عليه شيئاً من آياتِ القرَان؟ فانْبَسَطَتْ أسارِيرهُ وأشرَقَ وجهُهُ وقال:

ما أحسن هذا الذي تقولُ، وما أجَلَّ ذلك الذي تَتْلو!!!

كيف تصنعون إذا أرَدْتُمُ الدخولَ فِي الإسلامِ؟!.

فقال له مصعب:

تَغْتَسِلُ وَتُطَهِّرُ ثيابَك، وتشهدُ أن لا إلهَ إِلاَّ اللّه وأن محمداً رسولُ اللّهِ، وتُصَلِّي رَكْعَتَيْن.

فقام إلى البئر فَتَطَهَّرَ بمائها، وشَهدَ أنْ لا إلهَ إلاَّ اللّه وأنَّ محمداً عبدهُ ورسولُه وصَلَّى رَكْعَتَيْنِ.

فانضم في ذلك اليوم إلى كَتَـائِبِ الإسـلامِ فارس من فُرْسـانِ العَرَبِ المَرْموقين (15)، وسيِّد من ساداتِ الأوْسِ المَعْدودين.
كان يُلَقِّبُهُ قوُمه بالكَامِلِ، لِرَجاحةِ عقلِه، ونبَالَةِ أصْلِهِ، ولأنَّه مَلَكَ السَّيْفَ والقَلَمَ، إذْ كان بالإضافةِ إِلى فُروسِيتِهِ ودِقَّةِ رَمْيِهِ، قارِئاً كاتباً في مجتمع نَدَرَ فيه مَنْ يَقْرأ وَيَكتُب.

وقد كان إسْلامُه سبباً في إسلام سَعْدِ بنِ معاذٍ .

وكان إسلامُهما معاً سبباً في أن تُسْلِمَ جُموع غَفِيرَة (16) من الأوْسِ.

وأن تُصبحَ المدينةُ بَعْدَ ذلك مُهاجراً (17) لِرَسُولِ اللّهِ صلى الله عليه وسلم ، ومَوْئِلاً (18) وقاعِدَة لِدَوْلةِ الإسْلامِ العُظْمَى.

لم يَعِشْ أسيدُ بن الحضيرِ طويلاً، فقد اختارَه اللّهُ إِلى جوارِه في عَهْدِ عمرَ رضى اللّهُ عنه وعَنْ عُمَرَ.

فوُجِدَ أنَّ عليه دَيْناً مقدارهُ أربعةُ آلافِ دِرْهِمٍ، فَهَمَّ وَرَثَتُهُ بِبَيْع أرضٍ له لِوَفاءِ دُيونِه فلما عَرَفَ عمرُ ذلك قال:

لا أتْرُكُ بني أخي أسَيْدٍ عالَةً على النَّاس..

ثمَّ كَلَّمَ الْغُرَماءَ (40) فَرَضُوا بأن يشتروا منه ثَمَرَ الأرضِ أربع سنين، كلُّ سنةٍ بألْف

أطلال بني تميم
10-08-2008, 03:09 AM
من هو الصحابي الجليل الذي..
قال عنه الرسول صلى الله عليه وسلم:
<<لو كان الإيمان بالثريا لتناوله رجال من هؤلاء...>>
في حين وفاته:
وفي صبيحة اليوم الذي قبض فيه ناداها هلمي خبيك الذي استخبأتك فجاءت بها فإذا هي صرة مسك أصابها يوم فتح جلولاء ، احتفظ بها لتكون عطره يوم مماته ، ثم دعا بقدح ماء نثر به المسك وقال لزوجته انضحيه حولي ، فإنه يحضرني الآن خلق من خلق الله ، لايأكلون الطعام وإنما يحبون الطيب فلما فعلت قال لها اجفئي علي الباب وانزلي ففعلت ما أمر ، وبعد حين عادت فإذا روحه المباركة قد فارقت جسده ، وكان ذلك في عهد عثمان بن عفان .

كحيلان
10-08-2008, 04:24 AM
صاحب المعالي

أولا أهني نفسي على معرفة شخص نبيل مثلك

ثانيا مشكور كل الشكر على التثبيت وصدقني نحن أحوج منك لهذه النقاشات
لانها منفعه لك ولنا بنفس الوقت وهذا هو واجبنا أيضا


ما أضيف على ألا أنك أنك سوف تصل لما تريده بمحاولاتك الرائعه

بالنهايه شكرا لك مره اخرى
كلك ذوق ياذووووووووق

ملكة التفاؤل
10-09-2008, 03:44 PM
ليه مافيه تشارك.. وتفاعل؟؟؟!!!
مافيه إلا أطلال وكاتب الموضوع زعل ولاعاد
رجع يجاوب :(
حتى أنا خلاص ماراح أتحمس للموضوع
























أصلا برجع وبجاوب مو على كيفكم هي... :D

كحيلان
10-09-2008, 04:25 PM
من هو الصحابي الجليل الذي..
قال عنه الرسول صلى الله عليه وسلم:
<<لو كان الإيمان بالثريا لتناوله رجال من هؤلاء...>>
في حين وفاته:
وفي صبيحة اليوم الذي قبض فيه ناداها هلمي خبيك الذي استخبأتك فجاءت بها فإذا هي صرة مسك أصابها يوم فتح جلولاء ، احتفظ بها لتكون عطره يوم مماته ، ثم دعا بقدح ماء نثر به المسك وقال لزوجته انضحيه حولي ، فإنه يحضرني الآن خلق من خلق الله ، لايأكلون الطعام وإنما يحبون الطيب فلما فعلت قال لها اجفئي علي الباب وانزلي ففعلت ما أمر ، وبعد حين عادت فإذا روحه المباركة قد فارقت جسده ، وكان ذلك في عهد عثمان بن عفان .

اخوي اطلال
ولله اني اسف على التأخير
السموح من الجميع
لاني موظف نوبه
ولا اكون دائما مشقول في مجال عملي

سلمان الفارسى رضى الله عنه
وضع رسول الله صلى الله عليه وسلم يده على سلمان فقال :
والذى نفسى بيده لو كان الإيمان بالثريا لتناوله رجال من هؤلاء
صححه الألبانى

كحيلان
10-09-2008, 04:43 PM
ملكة التفاؤل

نفس السبب وربي وانا صادق
يخليك ربي
البركه فيك وأطلال
بصدق يا أطلال اسألتك جدا قويه

كحيلان
10-09-2008, 05:06 PM
صحابية جليلة هي احدى مرضعات نبينا الكريم
صلى الله عليه وسلم
أرضعته قبل حليمة السعدية
كانت جارية لأبي لهب أعتقها حين بشّرته بولادة النبي عليه الصلاة والسلام
فمن هي رضي الله عنها وأرضاها؟

أم حمد
10-11-2008, 02:02 AM
أختيار موّفق للموضوع

فكرة لاتخرج إلا من عقل يُدرك ويعي

مايختار

فجزاك الله خيررررررراً

أطلال بني تميم
10-11-2008, 06:03 AM
سوف اذكر لك من هي الصاحبية مع بض الامور العقديه في من استدلابحفل مولاد النبي صلى الله عليه وسلم والردعليه...........
ثم ثويبة مولاة أبي لهب التي أرضعت عمه حمزة كذلك، فكان أخاً للنبي من الرضاعة. وهو عمه صنو أبيه ،

وإليك توضيح وبيان ذلك مفصلاً.


ثويبة:

أول مرضعة للنبي - صلى الله عليه وسلم - كانت جارية أبي لهب، وأرضعت النبيّ بلبن ابنها مسروح، وكانت تدخل على النبيّ بعد أن تزوج خديجة فكانت خديجة تكرمها، وأعتقها أبو لهب لما هاجر النبيّ إلى المدينة. وكان الرسول (صلى الله عليه وسلم) يبعث إليها من المدينة بكسوة وحلة حتى ماتت بعد فتح خيبر سنة سبع، ومات ابنها مسروح قبلها

فهي أول ما أرضعته وهي مولاة عمه أبي لهب، وكانت قد بشرت عمَّه بميلاده فأعتقها عند ذلك، ولهذا لمَّا رآه أخوه العباس ابن عبد المطلب بعد ما مات، ورآه في شرِّ حالةٍ، قال له: ما لقيت؟ فقال: لم ألق بعدكم خيراً، غير أني سُقيت في هذه ، وأشار إلى النقرة التي في الإبهام بعتاقي ثويبة. وأصل الحديث في الصحيحين.

فلمَّا كانت مولاته قد سقت النبيّ (صلى الله عليه وسلم) من لبنها عاد نفع ذلك على عمّه أبي لهب، فسقي بسبب ذلك، مع أنه الذي أنزل الله في ذمه سورة في القرآن تامَّة وهي سورة المسد.

وقد ذكر السهيلي وغيره أنه قال لأخيه العباس في هذا المنام: وإنَّه ليخفف عني في مثل يوم الاثنين. قالوا: وذلك أنها لما بشرته بمولده (صلى الله عليه وسلم) أعتقها عند ذلك، فهو يخفف عنه مثل تلك الساعة.

تنبيه: هذا الذي مر ذكره هو الذي تذكره كتب السيرة وخلاصته أن أبا لهب لما بشرته ثويبة – وكانت أمة له – بميلاد النبي (صلى الله عليه وسلم) أعتقها فرحاً بميلاد ابن أخيه ثم بعد ذلك لما توفي رؤي – وقيل الرائي هو العباس – في المنام وأنه كان في شر حالة فسئل عن حاله فقال شر حال إلا أنه يخفف عني يوم الاثنين – أي يوم ميلاد النبي (صلى الله عليه وسلم) بعتقي ثويبة فرحاً بميلاد محمد (صلى الله عليه وسلم) ، فهذا خلاصة ما يفهم من كتب السيرة وينسبون ذلك إلى رواية البخاري له، وزاد الصوفية ومن لف لفهم أن استدلوا بذلك على جواز أو استحباب الاحتفال بالمولد النبوي , وقد رد عليهم المحققون من العلماء ردوداً مقنعة وإليك الصواب والتحقيق في المسألة:

الوجه الأول: لم يجيء في صحيح البخاري أنه يخفف عن أبي لهب العذاب كل اثنين ولا أن أبا لهب أعتق ثويبة من أجل بشارتها إياه بولادة المصطفى (صلى الله عليه وسلم)، فكل هذا من التقول على البخاري. وقد روى البخاري في أول كتاب النكاح من صحيحه في باب: {وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ} سورة النساء (23). من طريق الزهري عن عروة بن الزبير أن زينب ابنة أبي سلمة أخبرته أن أم حبيبة بنت أبي سفيان - رضي الله عنهما - أخبرتها أنها قالت: يا رسول الله! أنكح أختي بنت أبي سفيان؟ فقال: (أو تحبين ذلك). فقلت: نعم لست لك بمخلية وأحب من شاركني في خير أختي ، فقال (صلى الله عليه وسلم): (إن ذلك لا يحل لي). قلت: فإنا نحدث أنك تريد أن تنكح بنت أبي سلمة ، قال: (بنت أم سلمة؟!). قلت: نعم، فقال: (لو أنها لم تكن ربيبتي في حجري ما حلت لي إنها لابنة أخي من الرضاعة أرضعتني وأبا سلمة ثويبة فلا تعرضن على بناتكن ولا أخواتكن) قال عروة: وثوبية مولاة لأبي لهب وكان أبو لهب أعتقها فأرضعت النبي ( صلى الله عليه وسلم ) فلما مات أبو لهب أُريه به بعض أهله بشرّ حيبة قال له: ماذا لقيت؟ قال أبو لهب: لم ألق بعدكم غير أني سقيت في هذه بعتاقتي ثويبة2. هذا لفظ الحديث عند البخاري وليس فيه ما تقوله المتقولون. انظر فتح الباري (9/43) رقم (5101).


الوجه الثاني: أن يقال لم يثبت من طريق صحيح أن أبا لهب فرح بولادة النبي (صلى الله عليه وسلم) ولا أن ثوبية بشرته بولادته ولا أنه أعتق ثويبة من أجل البشارة بولادة النبي (صلى الله عليه وسلم)، فكل هذا لم يثبت، ومن ادعى ثبوت شيء من ذلك فعليه إقامة الدليل على ما ادعاه.


الوجه الثالث: أن يقال إن خبر عروة مرسل أرسله عروة ولم يذكر من حدثه به، والمرسل لا يثبت به شيء. قال الحافظ ابن حجر في فتح الباري: وعلى تقدير أن يكون موصولاً فالذي في الخبر رؤيا منام فلا حجة فيه، ولعل الذي رآها لم يكن إذ ذاك أسلم بعد فلا يحتج به3. انتهى.

والمقصود هاهنا أن الرؤيا التي ذكرها عروة لم تثبت من طريق صحيح متصل فلا يعول عليها. وأما التخفيف عن أبي لهب في كل يوم اثنين فهذا لم يثبت بإسناد صحيح يعتمد عليه، بل ولم يرو بإسناد ضعيف، وإنما ذكره بعض المؤرخين بدون إسناد.

ومثل هذا لا ينبغي إن يتلفت إليه فضلاً عن أن يحتج به. وفي الصحيحين من حديث الزهري عن عروة عن زينب بنت أمّ سلمة عن أمها في حديث طويل فقال - عليه الصلاة والسلام-: (أرضعتني وأبا سلمة (وهو عبد الله بن عبد الأسد المخزومي) ثويبة، فلا تعرضن علي بناتكن ولا أخواتكن)4 . وثويبة مولاة أبي لهب، كان أبو لهب أعتقها فأرضعت النبيَّ (صلى الله عليه وسلم)5.
نأسف على الاطالة
وجزيت الجنة

ميشلان
10-11-2008, 07:31 PM
عاتقة المائة من هي ؟

أتى أبوها إلى النبي صلى الله عليه وسلم ( يقول: إن ابنتي لا يُسبَى مثلها، فأنا أَكْرَم من ذلك.
قال له النبي صلى الله عليه وسلم (: "أرأيت إن خيَّرْناها؟" فأتاها أبوها فقال:
إن هذا الرجل قد خيرك، فلا تفضحينا. فقالت: فإنى قد اخترتُ اللَّه ورسوله.
قال: "قد واللَّه فضحتِنا" [ابن سعد].
ثم أقبل أبوها في اليوم التالى ومعه فداؤها فلما كان بالعقيق (وادٍ قرب المدينة)
نظر إلى الإبل التي جاء بها للفداء، فرغب في بعيرين منها طمعًا فيهما،
فغيبهما في شِعْب من شعاب العقيق،
ثم أتى النبي صلى الله عليه وسلم ( يقول: يا محمد، أصبتم ابنتى وهذا فداؤها.
فقال رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم (: "فأين البعيران اللذان غَـيَّـبْتَ (خَبَّأْتَ)
بالعقيق في شِعْبِ كذا وكذا؟".
فقال : أشهد أن لا إله إلا اللَّه، وأشهد أن محمدًا رسول اللَّه، فواللَّه ما أطلعكَ على ذلك إلا اللَّه.
فأسلم، وأسلم ابنان له،

فمن هي رضي الله عنها ؟

كحيلان
10-11-2008, 07:36 PM
عاتقة المائة من هي ؟

أتى أبوها إلى النبي صلى الله عليه وسلم ( يقول: إن ابنتي لا يُسبَى مثلها، فأنا أَكْرَم من ذلك.
قال له النبي صلى الله عليه وسلم (: "أرأيت إن خيَّرْناها؟" فأتاها أبوها فقال:
إن هذا الرجل قد خيرك، فلا تفضحينا. فقالت: فإنى قد اخترتُ اللَّه ورسوله.
قال: "قد واللَّه فضحتِنا" [ابن سعد].
ثم أقبل أبوها في اليوم التالى ومعه فداؤها فلما كان بالعقيق (وادٍ قرب المدينة)
نظر إلى الإبل التي جاء بها للفداء، فرغب في بعيرين منها طمعًا فيهما،
فغيبهما في شِعْب من شعاب العقيق،
ثم أتى النبي صلى الله عليه وسلم ( يقول: يا محمد، أصبتم ابنتى وهذا فداؤها.
فقال رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم (: "فأين البعيران اللذان غَـيَّـبْتَ (خَبَّأْتَ)
بالعقيق في شِعْبِ كذا وكذا؟".
فقال : أشهد أن لا إله إلا اللَّه، وأشهد أن محمدًا رسول اللَّه، فواللَّه ما أطلعكَ على ذلك إلا اللَّه.
فأسلم، وأسلم ابنان له،

فمن هي رضي الله عنها ؟

جويرية بنت الحارث

اشتُهِرتْ جويرية بكثرة عبادتها وقنوتها للَّه، فقد خرج النبي ( من عندها بكرة حين صلى الصبح وهى في مسجدها، ثم رجع بعد أن أضحى وهى جالسة، فقال: "مازلت على الحال التي فارقتك عليها؟" قالت: نعم. قال النبي ( لقد قلت بعدك أربع كلمات ثلاث مرات، لو وزنت بما قلت منذ اليوم لوزنتهن: سبحان الله وبحمده، عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته" [مسلم]. فكانت -رضى الله عنها- كثيرًا تردُّدها.

ولما كانت جويرية سبية ليس معها ما تفدى به نفسها -توجهت إلى رسول اللَّه (، وهو يومئذٍ عندى تسأله في كتابتها، ولما أذن لها الرسول بالدخول - قالت: يا رسول اللَّه، أنا برة بنت الحارث - سيّد قومه - وقد أصابنى من الأمر ما قد علمتَ، فأعِنِّى في كتابتي. فقال لها : "أولكِ خير من ذلك؟" فقالت: ماهو؟ فقال: "أؤدى عنك كتابك وأتزوجك" قالت: نعم يا رسول اللَّه. فقال: "قد فعلتُ". فخرج الخبر إلى الناس. فقالوا: أأصهار رسول الَّله ( يُسترقُّون؟ فأعتقوا ما كان في أيديهم من نساء بنى المصطلق، فبلغ عِتْقُهم مائةَ أهل بيت بزواجه إياها، فلا أعلم امرأة أعظم بركة على أهلها منها [ابن إسحاق]. وكانت السيدة جويرية -رضى الله عنها- في العشرين من عمرها حين تزوجها النبي (.
وعاشت جويرية في بيت النبي (، وامتّد عمرها حتى عهد معاوية بن أبى سفيان -رضى الله عنه-.
وتوفيت -رضى الله عنها- عام 56 للهجرة، وصلَّى عليها مَرْوان بن الحكم- أمير المدينة، وقد بلغت سبعين سنة، وقيل توفيت سنة 50 للهجرة وعمرها 65 سنة.
وقد روت -رضى الله عنها- بعضًا من أحاديث النبي(.

كحيلان
10-11-2008, 07:38 PM
جزيتم خيرا أثريتم الموضوع بمشاركاتكم فلا حرمكم الله الأجر ونفعنا الله وإياكم
بمدارستنا لسيرة صحابتنا وصحابياتنا الأجلاء فهم خير القرون وهم معين لا ينضب من الفوائد
جمعنا الله بهم مع نبينا محمد صلى الله عليه وسلم
آميـــــــــــــــــــــــــــن

من هو الصحابي الذي صلي رسول الله صلى الله عليه وسلم خلفه "
غير ابو بكرالصديق رضى الله عنه"؟

ميشلان
10-11-2008, 07:43 PM
جزيتم خيرا أثريتم الموضوع بمشاركاتكم فلا حرمكم الله الأجر ونفعنا الله وإياكم
بمدارستنا لسيرة صحابتنا وصحابياتنا الأجلاء فهم خير القرون وهم معين لا ينضب من الفوائد
جمعنا الله بهم مع نبينا محمد صلى الله عليه وسلم
آميـــــــــــــــــــــــــــن

من هو الصحابي الذي صلي رسول الله صلى الله عليه وسلم خلفه "
غير ابو بكرالصديق رضى الله عنه"؟

عبد الرحمن بن عوف






عَبْدُ الرَّحْمَنِ بنُ عَوْفِ بنِ عَبْدِ عَوْفٍ الزُّهْرِيُّ

أَحَدُ العَشْرَةِ، وَأَحَدُ السِّتَّةِ أَهْلِ الشُّوْرَى، وَأَحَدُ السَّابِقِيْنَ البَدْرِيِّيْنَ، القُرَشِيُّ، الزُّهْرِيُّ.

وَهُوَ أَحَدُ الثَّمَانِيَةِ الَّذِيْنَ بَادَرُوا إِلَى الإِسْلاَمِ.

أسلم عبد الرحمن بن عوف على يد أبى بكر وعمره 22 سنة،

وَكَانَ اسْمُهُ فِي الجَاهِلِيَّةِ: عَبْدُ عَمْرٍو.

وَقِيْلَ: عَبْدُ الكَعْبَةِ، فَسَمَّاهُ النَّبِيُّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: عَبْدُ الرَّحْمَنِ.

أُصِيْبَ يَوْمَ أُحُدٍ فُهُتِمَ، وَجُرِحَ عِشْرِيْنَ جِرَاحَةً، بَعْضُهَا فِي رِجْلِهِ فَعَرَجَ


كان عبد الرحمن بن عوف من المسلمين الذين هاجروا الى الحبشة ثم هاجر الى المدينة

صَلَّى رَسُوْلُ اللهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- وَرَاءهُ.

في غزوة تبوك صلَّى رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم خلف عبد الرحمن بن عوف صلاة الفجر أدرك معه الركعة الثَّانية منها، وذلك أنَّ رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم ذهب يتوضأ، ومعه المغيرة بن شعبة فأبطأ على النَّاس، فأقيمت الصَّلاة، فتقدَّم عبد الرحمن بن عوف، فلمَّا سلَّم النَّاس أعظموا ما وقع.

فقال لهم رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: ((أحسنتم وأصبتم)).

كحيلان
10-11-2008, 07:46 PM
قَالَ النَّبِيُّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- ل.........................: (إِنَّ اللهَ أَمَرَنِي أَنْ أَقْرَأَ عَلَيْكَ القُرْآنَ).

وَفِي لَفْظٍ: (أَمَرَنِي أَنْ أُقْرِئَكَ القُرْآنَ).

قَالَ: الله سَمَّانِي لَكَ؟

قَالَ: (نَعَمْ).

قَالَ: وَذُكِرْتُ عِنْدَ رَبِّ العَالَمِيْنَ؟

قَالَ: (نَعَمْ).

فَذَرَفَتْ عَيْنَاهُ.



مــــــــــــــــــــن هـــــــــــــــــــــــــ

ميشلان
10-11-2008, 07:51 PM
قَالَ النَّبِيُّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- ل.........................: (إِنَّ اللهَ أَمَرَنِي أَنْ أَقْرَأَ عَلَيْكَ القُرْآنَ).

وَفِي لَفْظٍ: (أَمَرَنِي أَنْ أُقْرِئَكَ القُرْآنَ).

قَالَ: الله سَمَّانِي لَكَ؟

قَالَ: (نَعَمْ).

قَالَ: وَذُكِرْتُ عِنْدَ رَبِّ العَالَمِيْنَ؟

قَالَ: (نَعَمْ).

فَذَرَفَتْ عَيْنَاهُ.



مــــــــــــــــــــن هــــــــــــــــــــــــو ـ

هو سيد القراء
أبي بن كعب يُكَنَّى بأبي الطفيل وأبي المنذر.
أحد فقهاء الصحابة وقرَّائهم، وقد شهد بيعة العقبة الثانية، وبايع النبي صلى الله عليه وسلم فيها،
وكان من الأنصار و شهد كل الغزوات مع النبي صلى الله عليه وسلم
سأله النبي صلى الله عليه وسلم ذات يوم: (يا أبا المنذر أتدرى أي آية من كتاب الله معك أعظم؟)
فأجاب قائلا: الله ورسوله أعلم. فأعاد النبي صلى الله عليه وسلم سؤاله:
(يا أبا المنذر أتدرى أي آية من كتاب الله معك أعظم؟) فأجاب أُبي: {الله لا إله إلا هو الحي القيوم}
فضرب النبيصلى الله عليه وسلم صدره بيده، ودعا له بخير، وقال: (ليَهْنِك العلم أبا المنذر (أي هنيئًا لك العلم).
قال عنه النبي صلى الله عليه وسلم : (أقرأ أمتي أبى) [الترمذي].
كان زاهدا ورعا رضي الله عنه فعندما اتسعت بلاد المسلمين ورأى الناس يجاملون ولاتهم في غير حق قال:
هلكوا وربِّ الكعبة، هلكوا وأهلكوا، أما إني لا آسى (أحزن عليهم) ولكن آسى على من يهلكون من المسلمين.
وروى عنه بعض الصحابة والتابعين، ومن أقواله -رضي الله عنه-: ما ترك أحد منكم لله شيئًا إلا آتاه الله ما هو خير له منه من حيث لا يحتسب، ولا تهاون به وأخذه من حيث لا يعلم إلا آتاه ما هو أشد عليه من حيث لا يحتسب. وقال له رجل -ذات يوم- أوصني: فقال له أُبيُّ: اتخذ كتاب الله إمامًا، وارض به قاضيًا وحكمًا، فإنه الذي استخلف فيكم رسولكم، شفيع، مطاع، وشاهد لا يتهم، فيه ذكركم وذكر من قبلكم، وحكم ما بينكم، وخبركم وخبر ما بعدكم. [أبو نعيم].
رضي الله عنه وأرضاه

ميشلان
10-11-2008, 07:53 PM
كحيلان

خلاص تعبت
يعطيك العافيه
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

كحيلان
10-11-2008, 08:02 PM
من هذه الصحابية ؟

زوجة الشهداء الثلاثة:
عكرمة بن أبي جهل
ثم خالد بن سعيد بن العاص
ثم أمير المؤمنين عمر بن الخطاب

كانت ...... تسقي الجنود، وتداوي الجراح فلما رأت
ما وقع لزوجها نزعت عمود خيمتها، وانطلقت تقاتل
به، قتال الأبطال وقتلت من جنود الروم سبعة رجال،
وأدخلت بشجاعتها الرعب في قلوب الأعداء، ورفعت
معنويات فرسان الإسلام، حتى أحرزوا النصر المبين،
أعجب أمير المؤمنين عمر بن الخطاب بشجاعتها وإخلاصها
ووفائها، فتزوجها، وعاشت معه مدة قصيرة انتقل بعدها
إلى جوار ربه، بعد أن طعنه أبو لؤلؤة المجوسي بخنجر
مسموم، وهو قائم يصلي في المحراب إماما للمسلمين
في صلاة الفجر.

كحيلان
10-14-2008, 01:02 AM
محد عرف الجواب

قموورة
10-20-2008, 01:39 PM
انا تعبت من هي
طال عمرك

ميشلان
10-22-2008, 11:04 PM
ليه مافيه احد
يتفاعل مع الموضوع

ملكة التفاؤل
01-20-2009, 11:05 AM
الإجـــــــــــــــــــــابهـ هيـــــــــــــ:

الصحابية الجليله:أمـ حكيــــــــــــمـ رضي الله عنــهــآ

ملكة التفاؤل
01-20-2009, 11:08 AM
إن شـــآء الله تكوون الإجابه صحيحهـ

أم حكيم بنت الحارث(زوج عكرمة بن ابي جهل)

ام حكيم بنت الحارث بن هشام بن المغيرة المخزومية بنت اخي ابي جهل
عمرو بن هشام عدو الله ورسوله وامها فاطمة بنت الوليد.

كانت ام حكيم تتمتع بعقل ثاقب وحكمة نادرة زوجها ابوها الحارث في
الجاهلية من ابن عمها عكرمة بن ابي جهل وهو من النفر الذين اعلن رسول
الله صلي الله عليه وسلم عن اهدار دمهم
فلما انتصر المسلمون وتم فتح مكه هرب عكرمه الى اليمن وهو يعلم ماتوعده
من رسول الله.

ودخل الناس في دين الله افواجا واسلم الحارث بن هشام واسلمت ابنته ام حكيم
فحسن اسلامها وكانت من اللاتي بايعن رسول الله عليه افضل الصلاه والسلام,
وشعرت ام حكيم بحلاوة الايمان تملأ كيانها فتمنت ان يذوق حلاوة الايمان ولذتها
احب الناس اليها واقربهم الى نفسها زوجها عكرمة بن ابي جهل.

وقادتها حكمتها وعقلها الى الذهاب الى رسول الله صلي الله عليه وسلم
تطلب الامان لزوجها اذا عاد مسلما.

وغمرت السعاده قلبها وهي تسمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يصفح عنه
ويامنه على نفسه.

واندفعت ام حكيم مسرعه تتبع زوجها الهارب لعلها تدركه قبل ان يركب البحر
وعانت من وحشه الطريق وقله الزاد ولكنها لم تيأس ولم تضعف فالغايه عظيمه
يهون من اجلها الكثير الكثير وشاءت قدره الله لها ان تدرك زوجها في ساحل
من سواحل تهامه وقد كاد يركب البحر.

فجعلت تناديه قائله:

ياابن عم.. جئتك من اوصل الناس وابر الناس وخير الناس فلا تهلك نفسك وقد
استامنت لك منه فأمنك.

فقال لها عكرمة: اوقد فعلت ذلك؟

قالت : نعم.

ثم اخذت تحدثه عن شخص الرسول الكريم وكيف دخل مكه وكسر اصنامها وكيف عفا
عن الناس بقلبه الكبير ونفسه المنفتحه لكل انسان.

وهكذا نجحت ام حكيم بذرع البذور الطيبة في نفس زوجها وعادت به الى رسول
الله ليعلن اسلامه بين يديه وليجدد بهذا الاسلام شبابا كاد ان يضيع في
ظلمات الجهل والوثنية.

وفتح رسول الله ذارعيه ليحتوي الشاب العائد بكلية ليعلن ولاءه لله ولرسوله.

وما كاد عكرمه ينهل من نبع العقيده الاسلاميه حتي فجرت في نفسه ايمانا صادقا
وحبا خالصا دفعه الى ارض المعركه ومن ورائه من بنيه كل قادر على حمل السلاح.

وعلى ارض المعركه بايع عكرمه اصاحبه على الموت في سبيل الله وصدق الله فصدقه
وحاز على وسام الشهاده في سبيل الله.

ولم تجزع ام حكيم المرأه المؤمنه الصابره وقد استشهد في المعركه اخوها
وابوها وزوجها وكيف تجزع؟ وهي تتمني لنفسها ان تفوز بالشهاده مثلهم
والشهاده اسمى وانبل ما يتمانه المؤمن الصادق.

وبعد فتره من الزمن على استشهاد زوجها خطبها قائد المسلمين الاموي خالد بن سعيد
رضي الله عنه فلما كانت وقعه مرج الصفر اراد خالد ان يدخل بها فقالت له ام حكيم:

لو تـاخرت حتي يهزم الله هذه الجموع.

فقال: ان نفسي تحدثني اني اقتل.

قالت : فدونك.

فأعرس بها عند قنطره عرفت فيما بعد بقنطره ام حكيم.
ثم اصبح فأولموا فلما فرغوا من الطعام حتي وافتهم الروم واندفع العريس
القائد الى قلب المعركه يقاتل حتي استشهد فشدت ام حكيم عليها ثيابها
وقامت تضرب الروم بعمود الخيمة التي اعرست فيها فقتلت من اعداء الله
يومئذ سبعه منهم.

فيا له من عرس!! وياله من صياحية للعرس!!
وهكذا المؤمنات المجاهدات الصابرات عرسهن في الميدان وصباحهم جهاد وقتال.
ولا غرو في ذلك فام حكيم هي ابنه اخت سيف الله المسلول خالد بن الوليد.

فرحم الله ام حكيم المراه المؤمنه صانعه الابطال وفية مخلصة انقذت زوجها
من الضلال والكفر الى نور الاسلام وقاتلت بنفسها اعداء الله فجزاها الله عن
دينها خير الجزاء وجعل الله من بناتنا ونسائنا ممن يستمعن القول فيتبعن
احسنه..

كـآدي
01-12-2010, 02:59 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
احبائي الاعضاء سؤال بسيط وخفيف إن شاء الله ع قلوبكم
ليه هاالمواضيع تتخفي ومافيها مشاركات من الجميع الصراحه
مثل هاالمواضيع المفروض تكون مثبته والكل يتفاعل فيها الكل
من الادراه والى اصغرعضو فيها لان الكل راح يستفيد من المعلومات
التي تتطرح هنا عن الصحابه والصحابيات رضي الله عنهم معلومات والله مفيده والله
لوكان الموضوع الحين عن المغني الفلاني ولا لعبه في المنتدى راح تشوف المشاركات
عدت الالف >>عذرا ع كلامي بس والله شيء يقهر حالنا اللي حنا فيه آتمنى اشوف تفاعل قوي
وملحوظ من الاعضاء جميعاً اتمنى هاالشيء منكم بارك الله فيكم وجزاكم الفردوس

كـآدي
01-12-2010, 03:21 AM
http://birooo2007.jeeran.com/i/ii/mother2bar.gif

ملكة التفاؤل اجابتك صحيحه ياالغلا بارك الله فيك:)

راح ابتدي انا واتمنى احصل تفاعل من الجميع:)

http://birooo2007.jeeran.com/i/ii/mother2bar.gif

هو صحابي جليل..من الانصار... اسلم متاخرا

وشهد احد واستشهد فيها.....ولم يكن من الرماه ..فقد قاتل فيها

بسيفه...ليس من رواه الحديث المشهورين....وليس من المقربين او

العشره المبشرين بالجنه...
عزم على الخروج مع المسلمين في غزوه بدر..
.لكن لكبر سنه.......وقف ابناءه حائلا بين ذلك ..
وجعلوا الرسول صلى الله عليه وسلم يمنعه من الخروج معهم..

http://birooo2007.jeeran.com/i/ii/mother2bar.gif

غدر بحر ولا غدر بشر
01-12-2010, 03:30 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

احبائي الاعضاء سؤال بسيط وخفيف إن شاء الله ع قلوبكم
ليه هاالمواضيع تتخفي ومافيها مشاركات من الجميع الصراحه
مثل هاالمواضيع المفروض تكون مثبته والكل يتفاعل فيها الكل
من الادراه والى اصغرعضو فيها لان الكل راح يستفيد من المعلومات
التي تتطرح هنا عن الصحابه والصحابيات رضي الله عنهم معلومات والله مفيده والله
لوكان الموضوع الحين عن المغني الفلاني ولا لعبه في المنتدى راح تشوف المشاركات
عدت الالف >>عذرا ع كلامي بس والله شيء يقهر حالنا اللي حنا فيه آتمنى اشوف تفاعل قوي
وملحوظ من الاعضاء جميعاً اتمنى هاالشيء منكم بارك الله فيكم وجزاكم الفردوس



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته



كلامي على حق يالغلا كادي وماحد بيزعل منه


الله يجزاك خير وبارك الله فيك وفي جهدك ووقتك وعلمك


والله ينور قلبك بالايمان وبطاعة الرحمن


وان شاء الله الجميع راح يتفاعل بفضل الله ثم بفضلك يالغلا


كادي ...انتي عضوة خلوقة محترمه قمة في الادب والفكر


بصراحه يعجز لساني عن وصفك فأعذريني ....

غدر بحر ولا غدر بشر
01-12-2010, 03:44 AM
واخيييييييييييرا بعد هجهج جهيييييد

الجواب الصحابي عمرو بن الجموح :)

غدر بحر ولا غدر بشر
01-12-2010, 03:48 AM
صحابي جليل .. كان من اشد الناس عدواة للاسلام والمسلمين .. اسلم عام 8 للهجرة النبوية ..
قائد محنك .. وذو نظرية فذة في القايدة ..

تولى قيادة احد جيوش المسلمين بعد ان قتل قوادهم .. ولم يكن مضى على اسلامه الا عدة اشهر ..

عندما حضرته الوفاة بكى وقال :

والله انك لا تجد في جسمي موضعا الا وفيه ضربة بالسيف او رمية بسهم او طعنة برمح ..
وها أنا اموت حتف انفي كما يموت البعير .. فلا نامت اعين الجبناء ..


فمن هو ؟؟
http://www.tdwl.net/vb/images/statusicon/user_offline.gif

غدر بحر ولا غدر بشر
01-12-2010, 03:50 AM
واسفه على عدم شكرك اخوي كحيلان على روعة وجمال نقلك


الهادف والقيم والراقي والله يجعله في موازيين حسناتك


اسأل الله ان يجمعني واياكم برسوله صلى الله عليه وسلم وصحابته ا



جمعين في مقعد صدق عند مليك مقتدر ..
..

كـآدي
01-12-2010, 04:07 AM
واخيييييييييييرا بعد هجهج جهيييييد

الجواب الصحابي عمرو بن الجموح :)

صح ياالغلا يعطيك العافيه وجزاك الجنان

وهذي معلومات عنه ......"


هو عمرو بن الجموح بن زيد بن حرام الانصاري الخزرجي السلمي.
كان اخر من اسلم من الانصار وقصه اسلامه مثال وانموذج واضح وجلي لحالة الانحدار الفكري والعقلي , وتراكمات الجهل والضلال التي كانت سائده في مجتمع الجاهليه قبيل الدعوه المحمديه.





كان عمرو بن الجموح من سادات بني سلمة وأشرافهم ، وكان قد اتخذ صنما من خشب في داره يقال له : مناة كما كانت الأشراف يصنعون يتخذه إلها يعظمه ويظهره ، فلما أسلم فتيان بني سلمة ، ابنه معاذ ومعاذ بن جبل كانوا يدلجون بالليل على صنم عمرو ذلك ، فيحملونه فيطرحونه في بعض حفر بني سلمة وفيها عذر الناس ((نفايات الناس)) منكسا على رأسه فإذا أصبح عمرو قال : ويلكم من عدا على إلهنا هذه الليلة ؟ ثم يغدو يلتمسه حتى إذا وجده غسله وطهره وطيبه ، ثم قال : أما والله لو أعلم من فعل هذا بك ، لأخزينه . فإذا أمسى ونام عمرو عدوا عليه ففعلوا مثل ذلك ، فيغدوا فيجده في مثل ما كان فيه من الأذى فيغسله ويطهره ويطيبه ، ثم يعدون عليه إذا أمسى فيفعلون به مثل ذلك ، فلما أكثروا عليه استخرجه من حيث ألقوه يوما فغسله وطهره وطيبه ثم جاء بسيفه فعلقه عليه ثم قال له : إني والله ما أعلم من يصنع بك ما أرى فإن كان فيك خير فامتنع فهذا السيف معك . فلما أمسى ونام عمرو عدوا عليه فأخذوا السيف من عنقه ثم أخذوا كلبا ميتا فقرنوه به بحبل ثم ألقوه في بئر من آبار بني سلمة فيها عذر من عذر الناس ، وغدا عمرو بن الجموح فلم يجده في مكانه الذي كان به فخرج يتبعه حتى إذا وجده في تلك البئر منكسا مقرونا بكلب ميت ، فلما رآه أبصر شأنه وكلمه من أسلم من قومه ، فأسلم برحمة الله وحسن إسلامه فقال حين أسلم وعرف من الله ما عرف وهو يذكر صنمه ذلك ، وما أبصر من أمره ويشكر الله الذي أنقذه مما كان فيه من العمى والضلالة

واللــه لـو كـنت إلهًـا لـم تكـن

..........................أنـت وكـلب وسـط بـئر فـي قرن

اف لملقـــاك إلهًـــا مســتدن

..........................الآن فتشــناك عـن سـوء الغبـن

الحــمد للــه العــلي ذي المنـن

.............................الــواهب الــرزاق ديـان الـدين

هــو الـذي أنقـذني مـن قبـل أن

...........................أكــون فـي ظلمـة قـبر مـرتهن



بعد ذلك تزايد عدد الداخلين في الدين الاسلامي,,,وبالمقابل تزايد عدد الاعداء والمتربصين,,,واستعد المسلمون لدخول مرحله جديده من العمل والكفاح والجهاد في سبيل اظهار هذا الدين على الدين كله ولو كره الكافرون...
كان عمرو بن الجموح رضي الله عنه متقدما في العمر,,,,وبه عرج شديد يحد من قدرته على الحركه والتنقل,,,ورغم ذلك فقد عزم على الخروج مع المسلمين لمنازله قوى البغي والعدوان,,,,ولكن ابناءه وقفوا حائلابينه وبين المشاركه في هذه المنازله الكبرى,,,,وبينوا للرسول ان عرجه الشديد يحد من قدرته على القتال,,,فكان ان منعه من الخروج.



وفي المواجهه الثانيه,,,في يوم احد للنصف من شهر شوال من السنه الثالثه للهجره,,,,وحتى لا يفوته شرف الجهاد مره اخرى,,,,تصدى عمرو بن الجموح رضي الله عنه لقرار منعه من الجهاد,,,وقدم الى الرسول صلى الله عليه وسلم,شاكيا ابناءه,ومتحديا ظروفه : يارسول الله ان بنّي يريدون ان يحبسوني عن هذا الوجه والخروج معك فيه,,,,والله اني لارجو ان اطا بعرجتي هذه في الجنه.

وهنا خاطب الرسول الكريم ابناء عمرو بن الجموح رضي الله عنهم-وقد احس بمعاناة ابيهم((لا عليكم ان لا تمنعوه,لعل الله ان يرزقه الشهاده)) وهكذا خرج مع جموع المسلمين الى جبل احد لمنازله المشركين..


وكانت المواجهه واستعر القتال,,بين اهل الايمان,,واهل الكفرقاتل المسلمين مقبلين غير مدبرين,,دفاعا عن دينهم,,واعلاء لكلمه التوحيد,,انطلق عمرو بن الجموح رضي الله عنه,,,وقد استل سيفه ,,مهللا مكبرا,,يقاتل في سبيل الله,,ببصيره ثابته,,,مرددا باعلى صوته :اللهم ارزقني الشهاده ولا تردني الى اهلي خائبا.


وقد من الله عليه بالشهاده,,واستشهد معه ابنه خلاد,,,وكان لعمرو اربعه ابناء اشتركوا كلهم في قتال المشركين..


هكذا استشهد لينتقل الى خير المنازل,,,برفقه النبيين والصديقين وسائر الشهداء,,,,وحسن اولئك رفيقا....


يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم -عن عمرو بن الجموح رضي الله عنه -(والذي نفسي بيده لقد رأيته يطأ في الجنه بعرجته ).



فالله درهم من صحابه افاضل ...جمعنا واياهم في جنات الخلد ,,وهدانا الى ان نسلك مسلكهم..

كـآدي
01-12-2010, 02:41 PM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته



كلامي على حق يالغلا كادي وماحد بيزعل منه


الله يجزاك خير وبارك الله فيك وفي جهدك ووقتك وعلمك


والله ينور قلبك بالايمان وبطاعة الرحمن


وان شاء الله الجميع راح يتفاعل بفضل الله ثم بفضلك يالغلا


كادي ...انتي عضوة خلوقة محترمه قمة في الادب والفكر


بصراحه يعجز لساني عن وصفك فأعذريني ....


.

:

هلاوغلا باالغلا كله هلا بااللي توسع صدري وتفرحني دوم:)....."
وإن شـاء الله مااحد يزعل من كلامي ولايأخذ مني موقف وربي انا....."
ماابي غير الفائده والاجر للكل ماابي غير ذلك....."
اللهم آمين ولكِ مثل مادعوتي وافضل إن شاء الله....."
ماعليك زود ياالغلا منك حنا نتعلم الادب والاخلاق....."
الله يجزيك الجنان ويسعدك في حياتك ويحقق اللي في بالك:)....."

:

.
من الحماس اللي فيني والنوم تو الحين اشوف ردك اعذرني ياالغلا:D

غدر بحر ولا غدر بشر
01-12-2010, 03:17 PM
صح ياالغلا يعطيك العافيه وجزاك الجنان


وهذي معلومات عنه ......"


هو عمرو بن الجموح بن زيد بن حرام الانصاري الخزرجي السلمي.
كان اخر من اسلم من الانصار وقصه اسلامه مثال وانموذج واضح وجلي لحالة الانحدار الفكري والعقلي , وتراكمات الجهل والضلال التي كانت سائده في مجتمع الجاهليه قبيل الدعوه المحمديه.





كان عمرو بن الجموح من سادات بني سلمة وأشرافهم ، وكان قد اتخذ صنما من خشب في داره يقال له : مناة كما كانت الأشراف يصنعون يتخذه إلها يعظمه ويظهره ، فلما أسلم فتيان بني سلمة ، ابنه معاذ ومعاذ بن جبل كانوا يدلجون بالليل على صنم عمرو ذلك ، فيحملونه فيطرحونه في بعض حفر بني سلمة وفيها عذر الناس ((نفايات الناس)) منكسا على رأسه فإذا أصبح عمرو قال : ويلكم من عدا على إلهنا هذه الليلة ؟ ثم يغدو يلتمسه حتى إذا وجده غسله وطهره وطيبه ، ثم قال : أما والله لو أعلم من فعل هذا بك ، لأخزينه . فإذا أمسى ونام عمرو عدوا عليه ففعلوا مثل ذلك ، فيغدوا فيجده في مثل ما كان فيه من الأذى فيغسله ويطهره ويطيبه ، ثم يعدون عليه إذا أمسى فيفعلون به مثل ذلك ، فلما أكثروا عليه استخرجه من حيث ألقوه يوما فغسله وطهره وطيبه ثم جاء بسيفه فعلقه عليه ثم قال له : إني والله ما أعلم من يصنع بك ما أرى فإن كان فيك خير فامتنع فهذا السيف معك . فلما أمسى ونام عمرو عدوا عليه فأخذوا السيف من عنقه ثم أخذوا كلبا ميتا فقرنوه به بحبل ثم ألقوه في بئر من آبار بني سلمة فيها عذر من عذر الناس ، وغدا عمرو بن الجموح فلم يجده في مكانه الذي كان به فخرج يتبعه حتى إذا وجده في تلك البئر منكسا مقرونا بكلب ميت ، فلما رآه أبصر شأنه وكلمه من أسلم من قومه ، فأسلم برحمة الله وحسن إسلامه فقال حين أسلم وعرف من الله ما عرف وهو يذكر صنمه ذلك ، وما أبصر من أمره ويشكر الله الذي أنقذه مما كان فيه من العمى والضلالة

واللــه لـو كـنت إلهًـا لـم تكـن

..........................أنـت وكـلب وسـط بـئر فـي قرن

اف لملقـــاك إلهًـــا مســتدن

..........................الآن فتشــناك عـن سـوء الغبـن

الحــمد للــه العــلي ذي المنـن

.............................الــواهب الــرزاق ديـان الـدين

هــو الـذي أنقـذني مـن قبـل أن

...........................أكــون فـي ظلمـة قـبر مـرتهن



بعد ذلك تزايد عدد الداخلين في الدين الاسلامي,,,وبالمقابل تزايد عدد الاعداء والمتربصين,,,واستعد المسلمون لدخول مرحله جديده من العمل والكفاح والجهاد في سبيل اظهار هذا الدين على الدين كله ولو كره الكافرون...
كان عمرو بن الجموح رضي الله عنه متقدما في العمر,,,,وبه عرج شديد يحد من قدرته على الحركه والتنقل,,,ورغم ذلك فقد عزم على الخروج مع المسلمين لمنازله قوى البغي والعدوان,,,,ولكن ابناءه وقفوا حائلابينه وبين المشاركه في هذه المنازله الكبرى,,,,وبينوا للرسول ان عرجه الشديد يحد من قدرته على القتال,,,فكان ان منعه من الخروج.



وفي المواجهه الثانيه,,,في يوم احد للنصف من شهر شوال من السنه الثالثه للهجره,,,,وحتى لا يفوته شرف الجهاد مره اخرى,,,,تصدى عمرو بن الجموح رضي الله عنه لقرار منعه من الجهاد,,,وقدم الى الرسول صلى الله عليه وسلم,شاكيا ابناءه,ومتحديا ظروفه : يارسول الله ان بنّي يريدون ان يحبسوني عن هذا الوجه والخروج معك فيه,,,,والله اني لارجو ان اطا بعرجتي هذه في الجنه.

وهنا خاطب الرسول الكريم ابناء عمرو بن الجموح رضي الله عنهم-وقد احس بمعاناة ابيهم((لا عليكم ان لا تمنعوه,لعل الله ان يرزقه الشهاده)) وهكذا خرج مع جموع المسلمين الى جبل احد لمنازله المشركين..


وكانت المواجهه واستعر القتال,,بين اهل الايمان,,واهل الكفرقاتل المسلمين مقبلين غير مدبرين,,دفاعا عن دينهم,,واعلاء لكلمه التوحيد,,انطلق عمرو بن الجموح رضي الله عنه,,,وقد استل سيفه ,,مهللا مكبرا,,يقاتل في سبيل الله,,ببصيره ثابته,,,مرددا باعلى صوته :اللهم ارزقني الشهاده ولا تردني الى اهلي خائبا.


وقد من الله عليه بالشهاده,,واستشهد معه ابنه خلاد,,,وكان لعمرو اربعه ابناء اشتركوا كلهم في قتال المشركين..


هكذا استشهد لينتقل الى خير المنازل,,,برفقه النبيين والصديقين وسائر الشهداء,,,,وحسن اولئك رفيقا....


يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم -عن عمرو بن الجموح رضي الله عنه -(والذي نفسي بيده لقد رأيته يطأ في الجنه بعرجته ).




فالله درهم من صحابه افاضل ...جمعنا واياهم في جنات الخلد ,,وهدانا الى ان نسلك مسلكهم..




بوركـــــــــــتِ يالغلا كـــادي على روعة وجمال الافادة القيمه والثمينه



والله يجعلها في موازيين حسناتك نفع الله بك الاسلام والمسلمين


وزادك من علمه وفضله

كـآدي
01-12-2010, 03:17 PM
صحابي جليل .. كان من اشد الناس عدواة للاسلام والمسلمين .. اسلم عام 8 للهجرة النبوية ..
قائد محنك .. وذو نظرية فذة في القايدة ..

تولى قيادة احد جيوش المسلمين بعد ان قتل قوادهم .. ولم يكن مضى على اسلامه الا عدة اشهر ..

عندما حضرته الوفاة بكى وقال :

والله انك لا تجد في جسمي موضعا الا وفيه ضربة بالسيف او رمية بسهم او طعنة برمح ..
وها أنا اموت حتف انفي كما يموت البعير .. فلا نامت اعين الجبناء ..


فمن هو ؟؟
http://www.tdwl.net/vb/images/statusicon/user_offline.gif

الصحابى خالد بن الوليد رضي الله عنه
وهذي معلومات بسيطه عنه ......"

هو "أبو سليمان خالد بن الوليد بن المغيرة"، ينتهي نسبه إلى "مرة بن كعب بن لؤي" الجد السابع للنبي (صلى الله عليه وسلم) و"أبي بكر الصديق" رضي الله عنه.

ينتمي خالد إلى قبيلة "بني مخزوم" أحد بطون "قريش" التي كانت إليها "القبة" و"الأعنة"، وكان لها شرف عظيم ومكانة كبيرة في الجاهلية، وكانت على قدر كبير من الجاه والثراء، وكانت بينهم وبين قريش مصاهرة متبادلة.

نشأ "خالد بن الوليد"، وتعلم الفروسية كغيره من أبناء الأشراف، ولكنه أبدى نبوغًا ومهارة في الفروسية منذ وقت مبكر، وتميز على جميع أقرانه، كما عُرف بالشجاعة والجَلَد والإقدام، والمهارة وخفة الحركة في الكرّ والفرّ.
واستطاع "خالد" أن يثبت وجوده في ميادين القتال، وأظهر من فنون الفروسية والبراعة في القتال ما جعله فارس عصره بلا منازع.

وكان "خالد" –كغيره من أبناء "قريش"– معاديًا للإسلام ناقمًا على النبي (صلى الله عليه وسلم) والمسلمين الذين آمنوا به وناصروه، بل كان شديد العداوة لهم شديد التحامل عليهم، ومن ثَم فقد كان حريصًا على محاربة الإسلام والمسلمين، وكان في طليعة المحاربين لهم في كل المعارك التي خاضها الكفار والمشركون ضد المسلمين.

وكان له دور بارز في إحراز النصر للمشركين على المسلمين في غزوة "أحد"
كذلك فإن "خالدا" كان أحد صناديد قريش يوم الخندق الذين كانوا يتناوبون الطواف حول الخندق علهم يجدون ثغرة منه؛ فيأخذوا المسلمين على غرة، ولما فشلت الأحزاب في اقتحام الخندق، وولوا منهزمين، كان "خالد بن الوليد" أحد الذين يحمون ظهورهم حتى لا يباغتهم المسلمون.
وفي "الحديبية" خرج "خالد" على رأس مائتي فارس دفعت بهم قريش لملاقاة النبي (صلى الله عليه وسلم) وأصحابه، ومنعهم من دخول مكة، وقد أسفر الأمر عن عقد معاهدة بين المسلمين والمشركين عرفت باسم "صلح الحديبية".
وقد تجلت كراهية "خالد" للإسلام والمسلمين حينما أراد المسلمون دخول مكة في عمرة القضاء؛ فلم يطِق خالد أن يراهم يدخلون مكة –رغم ما بينهم من صلح ومعاهدة– وقرر الخروج من مكة حتى لا يبصر أحدًا منهم فيها.

وقداسلم رضي الله عنه صفر 8 هـ أي قبل فتح مكة بستة أشهر فقط، وقبل غزوة مؤتة بنحو شهرين.

ويروى في سبب إسلامه: أن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال للوليد بن الوليد أخيه، وهو في عمرة القضاء: "لو جاء خالد لقدّمناه، ومن مثله سقط عليه الإسلام في عقله"، فكتب "الوليد" إلى "خالد" يرغبه في الإسلام، ويخبره بما قاله رسول الله (صلى الله عليه وسلم) فيه، فكان ذلك سبب إسلامه وهجرته.

وقد سُرَّ النبي (صلى الله عليه وسلم) بإسلام خالد، وقال له حينما أقبل عليه: "الحمد لله الذي هداك، قد كنت أرى لك عقلاً رجوت ألا يسلمك إلا إلى خير".

كـآدي
01-12-2010, 03:36 PM
صحابيتنا الجليلة هي من النساء اللواتي اجتمع فيهم الجمال والفصاحة ورجاحة العقل ، وهي أخت سعيد بن زيد أحد المبشرين العشرة بالجنة ، ولُقبت بزوج الشهيد وهي شاعرة من شاعرات العرب .
1- زوجها الأول عبدالله بن أبي بكر الصديق ( استشهد في معركة فتح الطائف . وقد أنشدت فيه مرثية خالدة ) .
2- زوجها الثاني زيد ابن الخطاب .
3- زوجها الثالث سيدنا عمر ابن الخطاب ( قتله أبا لؤلؤة المجوسي _ لعنة الله عليه _ ورثته زوجته الصبورة بقصيدة عصماء ) .
4- زوجها الرابع الزبير ابن العوام ( قتله عمرو ابن حرموز غدراً وغيله بوادي السباع وحزنت عليه زوجته ورثته بقصيدة رائعة ) .

ولو تلاحظون أن أزواجها كلهم رحمة الله عليهم أجميعن قد استشهدوا بعد زواجهم منها .
وقد طلب يدها سيدنا على بن أبي طالب ، قفالت له : إني أضن بك يا بن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم عن القتل مما دفع علياً إلى القول : من أحب الشهادة الحاضرة فليتزوج ( !!!!!!! ) رحم الله زوجة الشهداء الصابرة التقية .

من هي تلك الصحابيه........."

غدر بحر ولا غدر بشر
01-12-2010, 05:14 PM
الصحابى خالد بن الوليد رضي الله عنه

وهذي معلومات بسيطه عنه ......"

هو "أبو سليمان خالد بن الوليد بن المغيرة"، ينتهي نسبه إلى "مرة بن كعب بن لؤي" الجد السابع للنبي (صلى الله عليه وسلم) و"أبي بكر الصديق" رضي الله عنه.

ينتمي خالد إلى قبيلة "بني مخزوم" أحد بطون "قريش" التي كانت إليها "القبة" و"الأعنة"، وكان لها شرف عظيم ومكانة كبيرة في الجاهلية، وكانت على قدر كبير من الجاه والثراء، وكانت بينهم وبين قريش مصاهرة متبادلة.

نشأ "خالد بن الوليد"، وتعلم الفروسية كغيره من أبناء الأشراف، ولكنه أبدى نبوغًا ومهارة في الفروسية منذ وقت مبكر، وتميز على جميع أقرانه، كما عُرف بالشجاعة والجَلَد والإقدام، والمهارة وخفة الحركة في الكرّ والفرّ.
واستطاع "خالد" أن يثبت وجوده في ميادين القتال، وأظهر من فنون الفروسية والبراعة في القتال ما جعله فارس عصره بلا منازع.

وكان "خالد" –كغيره من أبناء "قريش"– معاديًا للإسلام ناقمًا على النبي (صلى الله عليه وسلم) والمسلمين الذين آمنوا به وناصروه، بل كان شديد العداوة لهم شديد التحامل عليهم، ومن ثَم فقد كان حريصًا على محاربة الإسلام والمسلمين، وكان في طليعة المحاربين لهم في كل المعارك التي خاضها الكفار والمشركون ضد المسلمين.

وكان له دور بارز في إحراز النصر للمشركين على المسلمين في غزوة "أحد"
كذلك فإن "خالدا" كان أحد صناديد قريش يوم الخندق الذين كانوا يتناوبون الطواف حول الخندق علهم يجدون ثغرة منه؛ فيأخذوا المسلمين على غرة، ولما فشلت الأحزاب في اقتحام الخندق، وولوا منهزمين، كان "خالد بن الوليد" أحد الذين يحمون ظهورهم حتى لا يباغتهم المسلمون.
وفي "الحديبية" خرج "خالد" على رأس مائتي فارس دفعت بهم قريش لملاقاة النبي (صلى الله عليه وسلم) وأصحابه، ومنعهم من دخول مكة، وقد أسفر الأمر عن عقد معاهدة بين المسلمين والمشركين عرفت باسم "صلح الحديبية".
وقد تجلت كراهية "خالد" للإسلام والمسلمين حينما أراد المسلمون دخول مكة في عمرة القضاء؛ فلم يطِق خالد أن يراهم يدخلون مكة –رغم ما بينهم من صلح ومعاهدة– وقرر الخروج من مكة حتى لا يبصر أحدًا منهم فيها.

وقداسلم رضي الله عنه صفر 8 هـ أي قبل فتح مكة بستة أشهر فقط، وقبل غزوة مؤتة بنحو شهرين.

ويروى في سبب إسلامه: أن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال للوليد بن الوليد أخيه، وهو في عمرة القضاء: "لو جاء خالد لقدّمناه، ومن مثله سقط عليه الإسلام في عقله"، فكتب "الوليد" إلى "خالد" يرغبه في الإسلام، ويخبره بما قاله رسول الله (صلى الله عليه وسلم) فيه، فكان ذلك سبب إسلامه وهجرته.


وقد سُرَّ النبي (صلى الله عليه وسلم) بإسلام خالد، وقال له حينما أقبل عليه: "الحمد لله الذي هداك، قد كنت أرى لك عقلاً رجوت ألا يسلمك إلا إلى خير".





بوركت يالغلا كاددي على الافاده القيمه الله يجزاك خير


وبارك الله فيك وفي علمك ونفع الله بك الاسلام والمسلمين ودمت بود وغلا واحترام

غدر بحر ولا غدر بشر
01-12-2010, 05:29 PM
صحابيتنا الجليلة هي من النساء اللواتي اجتمع فيهم الجمال والفصاحة ورجاحة العقل ، وهي أخت سعيد بن زيد أحد المبشرين العشرة بالجنة ، ولُقبت بزوج الشهيد وهي شاعرة من شاعرات العرب .

1- زوجها الأول عبدالله بن أبي بكر الصديق ( استشهد في معركة فتح الطائف . وقد أنشدت فيه مرثية خالدة ) .
2- زوجها الثاني زيد ابن الخطاب .
3- زوجها الثالث سيدنا عمر ابن الخطاب ( قتله أبا لؤلؤة المجوسي _ لعنة الله عليه _ ورثته زوجته الصبورة بقصيدة عصماء ) .
4- زوجها الرابع الزبير ابن العوام ( قتله عمرو ابن حرموز غدراً وغيله بوادي السباع وحزنت عليه زوجته ورثته بقصيدة رائعة ) .

ولو تلاحظون أن أزواجها كلهم رحمة الله عليهم أجميعن قد استشهدوا بعد زواجهم منها .
وقد طلب يدها سيدنا على بن أبي طالب ، قفالت له : إني أضن بك يا بن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم عن القتل مما دفع علياً إلى القول : من أحب الشهادة الحاضرة فليتزوج ( !!!!!!! ) رحم الله زوجة الشهداء الصابرة التقية .


من هي تلك الصحابيه........."







الصحابيه عاتكة بنت زيد بن عمرو بن نفيل القرشية،



معلومه قيمه ورائعه بكل ماتعنية الكلمة من معنى الله يجزاك خير يالغلا


كادي

غدر بحر ولا غدر بشر
01-12-2010, 05:36 PM
اتمنى منكم ان تتمعنوا بهذة الشخصية الكريمه النبيله


كان في صغره وقبل إسلامه شابًا جميلا مدللاً منعمًا، يلبس من الثياب أغلاها، يعرفه أهل مكة بعطره

الذي يفوح منه دائمًا، وأبوه وأمه من أغنى أغنياء مكة، وكانا يحبانه حبًّا شديدًا

، فرغباته كلها منفذة، وطلباته كلها مجابة.

سمع ما سمعه أهل مكة من دعوة محمدصلى الله عليه وسلم التي ينادى فيها بعبادة الله وحده،

وترك عبادة الأصنام التي لا تنفع ولا تضر، والمساواة بين الناس والتحلي بمكارم الأخلاق،

فتحركت نفسه، وتاقت جوارحه أن يتعرف على هذا الدين الجديد، ولم يمض غير قليل حتى أسرع

للقاء النبي في دار الأرقم بن أبي الأرقم، وأعلن إسلامه.
وكانت أمه خناس بنت مالك تتمتع بقوة شخصيتها، وكان يهابها،

اختاره النبى صلى الله عليه وسلم ليحمل اللواء فى غزوة احد فى هذه الغزوة

اخذ يدافع عن النبى صلى الله عليه وسلم

وتجمع حوله الأعداء، فضرب أحدهم يده اليمنى فقطعها، فحمل رضى الله عنه اللواء

بيده اليسرى، فضرب يده اليسرى فقطعها، فضم اللواء إلى صدره بعضديه، وهو يقول: وما محمد إلا رسول الله قد خلت من قبله الرسل، فضربه أعداء الله ضربة ثالثة فقتلوه، واستشهد

وبعد انتهاء المعركة جاء الرسول وأصحابه يتفقدون أرض المعركة،

ويودِّعون شهداءها، وعند جثمانه هذا الصحابى سالت الدموع وفيرة غزيرة، ولم يجدوا شيئًا يكفنونه فيه إلا ثوبه القصير، إذا غطوا به رأسه انكشفت رجلاه، وإذا وضعوه على رجليه ظهرت رأسه، فقال النبي : غطوا رأسه، واجعلوا على رجليه من الإذخر (نبات له رائحة طيبة) [البخاري].



فمن هــــــــــــــــو الصحابـــــــــــــــــــــي

كـآدي
01-12-2010, 09:48 PM
مصعب بن عمير -رضي الله عنه
وهذ معلومات بسيطه عنه........."
شابٌ من أكثر شباب قريشٍ رقة ووداعة وثراءً، نشأ منعمًا في ظل والديه، في بيت يزخر بالفاخر من الثياب، والنادر من العطور، زينة فتيان قريش، ودرة مجالسه، تنقلب حياته فجأة، فإذا به يرضى بشظف العيش، ويلبس الجلد الخشن من الثياب!! فما الذي غيره وحوله هذا التحول العظيم؟ بهذا الرضا التام؟؟
إنه الإسلام، ذلك الدين الذي ما إن لامس قلب الشاب الغض اليافع، حتى وجد لديه قبولاً سريعً، ذلك أنه ـ منذ صغره ـ لم يحمل للإسلام ذرة كراهية، وما نشأ ناقمًا عليه، بل على العكس، سعى إليه في يسر، واستمع إلى رسوله المصطفى صلى الله عليه وسلم في دار الأرقم بن أبي الأرقم، وسرعان ما أعلن نفسه واحدًا من بين المسلمين.

إنه مصعب الخير ( كما سماه رسول الله ) أو ( مصعب بن عمير بن هاشم بن عبد مناف ) كما تثبته كتب التاريخ، قال عنه رسول الله، فيما رواه عرم رضيالله عنه، قال ك نظر النبي (صلى الله عليه وسلم) إلى مصعب بن عمير، وعليه إهاب ـ جلد ـ من كبش، قد تمنطق به، فقال: (( انظروا إلى هذاالذي قد نور الله قلبه، لقد رأيته بين أبويه يغذيانه بأطايب الطعام والشراب، ولقد رأيت عليه حلة شراها أو شريت له بمائتي درهم، فدعاه حب الله ورسوله إلى ما ترون ))..
اختاره الرسول أن يكون سفيره إلى المدينة, يفقّه الأنصار الذين آمنوا وبايعوا الرسول عند العقبة, ويدخل غيرهم في دين الله, ويعدّ المدينة ليوم الهجرة العظيم ، وقد أختاره الرسول لرجاحة عقله وكريم خلقه وزهده وبها كان أول سفير للإسلام، وقد جاءها وليس فيها سوى اثني عشر مسلما، كان مصعب يقدر المسؤولية التي أنيطت به ويعلم أنه يجب عليه أن ينهي مهامّه خلال سنة حتى يوافي رسول الله في الموسم القادم ومعه فلول الأوس والخزرج لكي تبايعه على نصرة الإسلام فعليه أن يجتهد في الدعوة وأن لا يهنأ بطعام ولا يغمض له جفن حتى يدخل الناس في دين الله أفواجا, وفي موسم الحج التالي لبيعة العقبة, كان مسلمو المدينة يرسلون إلى مكة للقاء الرسول وفدا يمثلهم وينوب عنهم، وكان عدد أعضائه سبعين مؤمنا ومؤمنة، جاءوا تحت قيادة مصعب ابن عمير. وقد أسلم على يديه أسيد بن خضير سيد بني عبد الأشهل بالمدينة, فجاء شاهرا حربته و يتوهج غضبا وحنقا على هذا الذي جاء يفتن قومه عن دينهم فلما أقنعه أن يجلس ويستمع, فأصغى لمصعب واقتنع وأسلم، وجاء سعد بن معاذ فأصغى لمصعب واقتنع, وأسلم ثم تلاه سعد بن عبادة، وأسلم كثيرا من أهل المدينة، فقد نجح أول سفراء الرسول صلاة نجاحا منقطع النظير.

استشهد يوم أحد على رأس اثنين وثلاثين شهرا من الهجرة وهو بن أربعين سنة أو يزيد شيئا..

كـآدي
01-12-2010, 09:51 PM
الله يعافيك يااستــاذه غدر ع المعلومات الرائعه
والتفاعل في الموضوع جزاك الله الجنان

كـآدي
01-12-2010, 09:56 PM
الصحابيه عاتكة بنت زيد بن عمرو بن نفيل القرشية،



[CENTER]بارك الله فيك ياالغلا وحقق اللي بالك قريب إن شاءالله :)
وهذ معلومات بسيطه عن الصحابيه عاتكة بنت زيد رضي الله عنها........."

عاتكة بنت زيد بن عمرو بن نفيل القرشية، صحابية كريمة، هي أخت سعيد بن زيد أحد العشرة المبشرين بالجنة.
اشتهرت عاتكة بنت زيد بين نساء قريش بالبلاغة والفصاحة، وقول الشعر، ورجاحة العقل.
وكانت عاتكة رضي الله عنها ذات خلق بارع، وصاحبة عقل راجح ورأي سديد، تزوجها عبد الله بن أبي بكر الصديق رضي الله عنهما، وكان شديد التعلق بها حتى انشغل عن كثير من أموره، فأمره والده بطلاقها، وعزم عليه بذلك فلم يسعه أن يخالف أمره، فطلقها واحدة وقال:

يقولون طلقها وخيم مكانهـا مقيماً تمني النفس أحلام نائم
وإن فراقي أهل بيتي جميعهم على كره منى لإحدى العظائم

غير أن عبد الله تألم أشد الألم لفراق زوجه حتى أثر فيه ذلك، وشعر والده بذلك، وعرف تعلقه بعاتكة فرقّ له لشدة حبه لها فأذن له أن يراجعها، فارتجعها، وقال حين راجعها:

ليهنك أني لا أرى فيك سخطة وأنك قد حلت عليك المحاسن
فإنك ممن زين الله أمـــره وليس لما قد زين الله شائـن


وقد كان خبر عبد الله بعد ذلك أنه شهد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم – الطائف، فرمي بسهم فأصابه، فانتقض الجرح بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم بأربعين ليلة، فمات على أثر ذلك الجرح، فقامت زوجة عاتكة ترثيه وتقول:
رزيت بخير الناس بعد نبيهـم وبعد أبي بكر وما كان قصرا
فآليت لا تنفك عيني سخينــة عليك ولا ينفك جلدي أغبـرا
مدى الدهر ما غنت حمامة أيكة وما طر الليل الصباح المنورا
فالله عيناً من رأى مثل لهفتـي أكر وأحمى في الجهاد وأصبرا
إذا شرعت فيه الأسنة خاضها إلى الموت حتى يترك الرمح أحمرا


وبعد وفاة عبد الله تزوجت عاتكة من عمر بن الخطاب، سنة اثنتي عشرة من الهجرة، فاحتلت عنده مكانة رفيعة، واقتبست كثيراً من علمه وزهده، وعندما قتل رضي الله عنه بخنجر أبي لؤلؤة المجوسي قامت عاتكة ترثيه وتقول:
عين جودي بعبرة ونحيـــب لا تملي على الإمام النجيـب
قل لأهل الضراء والبؤس موتوا قد سقته المنون كأس شعوب



ثم تزوجت عاتكة بعد عمر من الزبير بن العوام – رضي الله عنه – عاشت معه إلى أن قتل الزبير غيلة يوم الجمل بوادي السباع، قتله عمرو بن جرموز سنة ست وثلاثين من الهجرة، فرثته قائلة:


غدر ابن جرموز بفارس بهمة

يوم اللقاء وكان غير معـرد
ياعمرو لو نبهته لوجدتـــه لا طائشاً رعش البنان ولا اليد
ثكلتك أمك إن ظفرت بمثلــه فيما مضى مما تروح وتغتدي
كم غمــرة خاضـها لم تثنه عنها طرادك يا ابن فقع الفدفد
والله ربك إن قتلت لمسلمــاً حلت عليك عقـوبة المتعمـد


توفيت عاتكة في أول خلافة معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه – سنة إحدى وأربعين.

كـآدي
01-12-2010, 10:09 PM
الصحابية التي اشتركت في غزوة أحد

وكانت تسقي الماء، وتداوي الجرحى

وكانت تحثو التراب في وجوه الذين فروا من المعركة

وتقول لبعضهم: ((هاك المغزل وهات سيفك))


من هي تلك الصحابيه......"

غدر بحر ولا غدر بشر
01-12-2010, 10:19 PM
الله يعافيك يااستــاذه غدر ع المعلومات الرائعه
والتفاعل في الموضوع جزاك الله الجنان



الشكر لكِ انتي يالغلا كادي بعد الله



وربي استفدت كثير من روعة وجمال افادتك القيمه ومعلوماتك الثمينه


والجوهريه اسئل الله العلي العظيم ان ينور قلبك بالنور وبالايمان وان يحقق


مرادك ومبتغاك وان يريح بالك ويسعدك في الدارين وان يفرج همك عاجل غير اجل


فكلمة شكر قليله بحقك يالغلا

غدر بحر ولا غدر بشر
01-12-2010, 10:37 PM
الصحابية التي اشتركت في غزوة أحد


وكانت تسقي الماء، وتداوي الجرحى

وكانت تحثو التراب في وجوه الذين فروا من المعركة

وتقول لبعضهم: ((هاك المغزل وهات سيفك))



من هي تلك الصحابيه......"





هي الصحابيه :بركة بنت ثعلبة أم أيمن





اسمها :


بركة بنت ثعلبه بن عمر بن حصن بن مالك بن عمر النعمان



كانت حاضنة رسول الله

ورثها رسول الله من أمّه، ثم أعتقها، وبقيت ملازمة له طيلة


حياتها،


وكانت كثيراً ما تدخل السرور على قلبه بملاطفتها إياه.


ـ أسلمت في الأيام الأولى من البعثة النبوية.


ـ زوّجها رسول الله ، عبيداً الخزرجي بمكة،


فولدت له أيمن، ولما مات زوجها، زوجها الرسول زيد بن حارثة،
فولدت له أُسامة.



ـ هاجرت بمفردها من مكة إلى المدينة سيرا على الأقدام، وليس معها زاد .


ـ اشتركت في غزوة أحد، وكانت تسقي الماء، وتداوي الجرحى، وكانت تحثو التراب في وجوه الذين فروا من المعركة، وتقول لبعضهم: ((هاك المغزل وهات سيفك)) .



ـ شهدت مع رسول الله غزوتي خيبر وحنين

غدر بحر ولا غدر بشر
01-12-2010, 10:46 PM
من هي الصحابية التي بشرها النبي صلى الله عليه و سلم بركوب البحر؟

كـآدي
01-13-2010, 02:04 PM
الله يعطيك العافيه يااستــاذه غدر
ع المعلومات الروعه :)
استمري وانا معك و ع نهجك:):D:)

كـآدي
01-13-2010, 02:12 PM
من هي الصحابية التي بشرها النبي صلى الله عليه و سلم بركوب البحر؟

أميمة بنت عـبدالمطلب

وهي معلومات عنها رضي الله عنها..............."


ابن هاشم بن عبد مناف بن قصي وأمها فاطمة بنت عمرو بن عائذ بن عمران بن مخزوم وتزوجها في الجاهلية جحش بن رياب بن يعمر بن صبرة بن مرة بن كبير بن غنم بن دودان بن أسد بن خزيمة حليف حرب بن أمية بن عبد شمس فولدت له عبد الله شهد بدرا وعبيد الله وعبدا وهو أبو أحمد وزينب بنت جحش زوج رسول الله صلى الله عليه وسلم وحمنة بنت جحش وأطعم رسول الله صلى الله عليه وسلم أميمة بنت عبد المطلب أربعين

كـآدي
01-13-2010, 02:14 PM
إحدى أمهات المؤمنين رضي الله عنها كانت مع النبي صلى الله عليه وسلم في صلح الحديبية
وهي من أشارت عليه بأن يحلق وينحر دون أن يكلم أحدا من أصحابه وذلك بعد أن امتنع الصحابة
عن التحلل بعد عقد الصلح
من هي الصحابية.......؟؟؟؟؟؟؟

غدر بحر ولا غدر بشر
01-13-2010, 04:03 PM
أميمة بنت عـبدالمطلب


وهي معلومات عنها رضي الله عنها..............."


ابن هاشم بن عبد مناف بن قصي وأمها فاطمة بنت عمرو بن عائذ بن عمران بن مخزوم وتزوجها في الجاهلية جحش بن رياب بن يعمر بن صبرة بن مرة بن كبير بن غنم بن دودان بن أسد بن خزيمة حليف حرب بن أمية بن عبد شمس فولدت له عبد الله شهد بدرا وعبيد الله وعبدا وهو أبو أحمد وزينب بنت جحش زوج رسول الله صلى الله عليه وسلم وحمنة بنت جحش وأطعم رسول الله صلى الله عليه وسلم أميمة بنت عبد المطلب أربعين







الله يجزاك خير اختي كادي والله يجعل كل كلمة كتبتيها في موازيين حسناتك


الله لايحرمنا منك يالغلا

غدر بحر ولا غدر بشر
01-13-2010, 04:39 PM
إحدى أمهات المؤمنين رضي الله عنها كانت مع النبي صلى الله عليه وسلم في صلح الحديبية
وهي من أشارت عليه بأن يحلق وينحر دون أن يكلم أحدا من أصحابه وذلك بعد أن امتنع الصحابة
عن التحلل بعد عقد الصلح
من هي الصحابية.......؟؟؟؟؟؟؟




هي ام سلمه رضي الله عنها زوجة الرسول صلى الله عليه وسلم





عندما انقضت عدتها بعث إليها أبو بكر يخطبها فلم تتزوجه ، وخطبها النبي صلى الله عليه و سلم إشفاقا عليها ورحمة بأيتامها أبناء وبنات أخيه من الرضاعة . فقالت له: مثلي لا يصلح للزواج ، فإني تجاوزت السن ، فلا يولد لي، وأنا امرأة غيور، وعندي أطفال ، فأرسل إليها النبي صلى الله عليه و سلم خطابا يقول فيه : أما السن فأنا أكبر منكِ ، وأما الغيرة فيذهبها الله ، وأما الأولياء فليس أحد منهم شاهدِ ولا غائب إلا أرضاني. فأرسلت أم سلمة ابنها عمر بن أبي سلمة ليزوجها بالرسول صلى الله عليه و سلم .

غدر بحر ولا غدر بشر
01-13-2010, 04:49 PM
صحابي جليل رضي الله عنه .. قال لأبنه عند موته :
( ... وما كان أحد أحب إلي من رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا أجل في عيني منه ...وما كنت أطيق أن أملأ عيني منه إجلالاً له ، ولو سئلت أن أصفه ما أطقت لأني لم أكن أملأ عيني منه . ولو مت على تلك الحالة
لرجوت أن أكون من أهل الجنة )



من هو هذا الصحابي الجليل ؟

نبض الفؤاد
01-13-2010, 10:33 PM
جزاك ربي الجنه

ينقل للقسم المناسب

ماكنت موجوده اليومين اللي فاتوووووو

لكن ان شاء الله تلاقي اقبال مني شخصياا

استغفر الله

كـآدي
01-14-2010, 09:20 AM
صحابي جليل رضي الله عنه .. قال لأبنه عند موته :
( ... وما كان أحد أحب إلي من رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا أجل في عيني منه ...وما كنت أطيق أن أملأ عيني منه إجلالاً له ، ولو سئلت أن أصفه ما أطقت لأني لم أكن أملأ عيني منه . ولو مت على تلك الحالة
لرجوت أن أكون من أهل الجنة )



من هو هذا الصحابي الجليل ؟

عمرو بن العاص رضي الله عنه

هذي معلومات بسيطه عنه رضي الله عنه...."

إنه الصحابي الجليل عمرو بن العاص بن وائل السهمي -رضي الله عنه- أحد فرسان قريش وأبطالها، أذكى رجال العرب، وأشدهم دهاءً وحيلة، أسلم قبل فتح مكة، وكان سبب إسلامه أنه كان كثير التردد على الحبشة، وكان صديقًا لملكها النجاشي، فقال له النجاشي ذات مرة: يا عمرو، كيف يعزب عنك أمر ابن عمك؟ فوالله إنه لرسول الله حقًا. قال عمرو: أنت تقول ذلك؟ قال: أي والله، فأطعني. [ابن هشام وأحمد]. فخرج عمرو من الحبشة قاصدًا المدينة، وكان ذلك في شهر صفر سنة ثمان من الهجرة، فقابله في الطريق خالد بن الوليد
وعثمان بن طلحة، وكانا في طريقهما إلى النبي ( فساروا جميعًا إلى المدينة، وأسلموا بين يدي رسول الله (، وبايعوه.
أرسل إليه الرسول ( يومًا فقال له: (خذ عليك ثيابك، وسلاحك، ثم ائتني)، فجاءه، فقال له رسول الله (: (أني أريد أن أبعثك على جيش، فيسلمك الله ويغنمك، وأرغب لك رغبة صالحة من المال). فقال: يا رسول الله، ما أسلمتُ من أجل المال، ولكنى أسلمتُ رغبة في الإسلام، ولأن أكون مع رسول الله (. فقال (:
(نعم المال الصالح للرجل الصالح) [أحمد].
وكان عمرو بن العاص مجاهدًا شجاعًا يحب الله ورسوله، ويعمل على رفع لواء الإسلام ونشره في مشارق الأرض ومغاربها، وكان رسول الله ( يعرف لعمرو شجاعته وقدرته الحربية، فكان يوليه قيادة بعض الجيوش والسرايا، وكان يحبه ويقربه، ويقول عنه: (عمرو بن العاص من صالحي قريش، نعم أهل البيت أبو عبد الله، وأم عبد الله، وعبد الله) [أحمد]. وقال (: (ابنا العاص مؤمنان، عمرو وهشام) [أحمد والحاكم].
وقد وجه رسول الله ( سرية إلى ذات السلاسل في جمادى الآخرة سنة ثمان من الهجرة، وجعل أميرها عمرو بن العاص رضي الله عنه، وقد جعل النبي ( عمرو بن العاص واليًا على عُمان، فظل أميرًا عليها حتى توفي النبي ( . وقد شارك عمرو بن العاص في حروب الردة وأبلى فيها بلاءً حسنًا.
وفي عهد الفاروق عمر -رضي الله عنه- تولى عمرو بن العاص إمارة فلسطين، وكان عمر يحبه ويعرف له قدره وذكاءه، فكان يقول عنه: ما ينبغي لأبي عبد الله أن يمشي على الأرض إلا أميرًا. [ابن عساكر]، وكان عمر إذا رأى رجلاً قليل العقل أو بطيء الفهم يقول: خالق هذا وخالق عمرو بن العاص واحد.
وكان عمرو يتمنى أن يفتح الله على يديه مصر، فظل يحدث عمر بن الخطاب عنها، حتى أقنعه، فأمَّره الفاروق قائدًا على جيش المسلمين لفتح مصر وتحريرها من أيدي الروم، فسار عمرو بالجيش واستطاع بعد كفاح طويل أن يفتحها، ويحرر أهلها من ظلم الرومان وطغيانهم، ويدعوهم إلى دين الله عز وجل، فيدخل المصريون في دين الله أفواجًا.
وأصبح عمرو بن العاص واليًا على مصر بعد فتحها، فأنشأ مدينة الفسطاط، وبنى المسجد الجامع الذي يعرف حتى الآن باسم جامع عمرو، وكان شعب مصر يحبه حبًا شديدًا، وينعم في ظله بالعدل والحرية ورغد العيش، وكان عمرو يحب المصريين ويعرف لهم قدرهم، وظل عمرو بن العاص واليًا على مصر حتى عزله عنها عثمان ابن عفان -رضي الله عنه-، ثم توفي عثمان، وجاءت الفتنة الكبرى بين علي ومعاوية -رضي الله عنهما-، فوقف عمرو بن العاص بجانب معاوية، حتى صارت الخلافة إليه.
فعاد عمرو إلى مصر مرة ثانية، وظل أميرًا عليها حتى حضرته الوفاة، ومرض مرض الموت، فدخل عليه ابنه عبد الله -رضي الله عنه-، فوجده يبكي، فقال له: يا أبتاه! أما بشرك رسول الله ( بكذا؟ أما بشرك رسول الله ( بكذا؟ فأقبل بوجهه فقال: أني كنت على أطباق ثلاث (أحوال ثلاث)، لقد رأيتني وما أحد أشد بغضًا لرسول الله ( مني، ولا أحب إلى أن أكون قد استمكنت منه فقتلته، فلو مت على تلك الحال لكنت من أهل النار.
فلما جعل الله الإسلام في قلبي أتيت النبي ( فقلت: ابسط يمينك فلأبايعك، فبسط يمينه، قال فقبضت يدي، فقال: (مالك يا عمرو؟) قال: قلت: أردت أن أشترط: قال: (تشترط بماذا؟) قلت: أن يغفر لي، قال: (أما علمت أن الإسلام يهدم ما كان قبله؟ وأن الهجرة تهدم ما كان قبلها؟ وأن الحج يهدم ما كان قبله؟)، وما كان أحد أحب إلى من رسول الله ( ولا أجل في عيني منه، وما كنت أطيق أن أملأ عيني منه إجلالاً له، ولو سئلت أن أصفه ما أطقت؛ لأنني لم أكن أملأ عيني منه إجلالاً له، ولو مت على تلك الحال لرجوت أن أكون من أهل الجنة.
ثم ولينا أشياء ما أدرى ما حالي فيها، فإذا أنا مت، فلا تصحبني نائحة ولا نار، فإذا دفنتموني فشنوا على التراب شنًّا، ثم أقيموا حول قبري قدر ما تنحر جزور (الوقت الذي تذبح فيه ناقة)، ويقسم لحمها؛ حتى أستأنس بكم، وأنظر ماذا أراجع به رسل ربي) [مسلم].
وتوفي عمرو -رضي الله عنه- سنة (43 هـ)، وقد تجاوز عمره (90) عامًا، وقد روى عمرو عن النبي ( (39) حديثًا.

كـآدي
01-14-2010, 09:23 AM
جزاك ربي الجنه

ينقل للقسم المناسب

ماكنت موجوده اليومين اللي فاتوووووو

لكن ان شاء الله تلاقي اقبال مني شخصياا

استغفر الله

اللهم آمــين ياالغلا
بس كأن القسم اللي كان فيه باالاول افضل
وحياك الرحمان يسعدني والله

كـآدي
01-14-2010, 09:25 AM
صحابي كان في الجاهلية عبدًا لأبي حذيفة بن عتبة، فأسلما معًا، وكان أبو حذيفة يتبناه
ويعامله كابنه، كان من الأربعة الذين أوصى النبي بأخذ القرآن منهم،


من هو هذا الصحابي الجليل ؟

كحيلان
01-14-2010, 11:47 AM
إنه الصحابي الجليل سالم بن مَعْقِل -رضي الله عنه-، كان في الجاهلية عبدًا لأبي حذيفة بن عتبة، فأسلما معًا، وكان أبو حذيفة يتبناه ويعامله كابنه، فكان يسمى سالم بن أبي حذيفة، فلما أبطل الإسلام التبني، قيل: ... حفاظ القرآن وممن يؤخذ عنهم القرآن، بل كان من الأربعة الذين أوصى النبي ( بأخذ القرآن منهم، فقال: (خذوا القرآن ...

كحيلان
01-14-2010, 11:50 AM
من الصحابي الذي ولدته أمه وهي تطوف حول الكعبة؟

نبض الفؤاد
01-14-2010, 02:35 PM
اللهم آمــين ياالغلا

بس كأن القسم اللي كان فيه باالاول افضل

وحياك الرحمان يسعدني والله

جزاك ربي الجنه
لاالقسم المناسب له سيرة الرسول صلى الله عليه واصحابه
وانا حتى اتعب من نقل المواضيع لاقسامها
وفضل عشان يدخلون القسم
استغفر الله

نبض الفؤاد
01-14-2010, 02:38 PM
من الصحابي الذي ولدته أمه وهي تطوف حول الكعبة؟
حكيم بن حزام رضي الله عنه فقد ولد داخل الكعبة نص على ذلك مسلم في صحيحه: فقال: ولد حكيم بن حزام في جوف الكعبة وعاش مئة وعشرين سنة. وذكر الحاكم في مستدركه أن علي بن أبي طالب رضي الله عنه ولدته أمه فاطمة بنت أسد في جوف الكعبة

استغفر الله

نبض الفؤاد
01-14-2010, 02:39 PM
من الصحابي الذي قتلته الجن؟

استغفر الله

ميشلان
01-14-2010, 10:17 PM
من الصحابي الذي قتلته الجن؟
جـ :- سعد بن عبادة رضي الله عنه .

ميشلان
01-14-2010, 10:18 PM
س :- من هو الصحابي الذي قال عندما استشهد يوم بئر معونه : فزت ورب الكعبة ؟

كـآدي
01-15-2010, 07:29 PM
من الصحابي الذي قتلته الجن؟
جـ :- سعد بن عبادة رضي الله عنه .

هذي معلومات بسيطه عنه.........."

إنه سعد بن عبادة -رضي الله عنه- زعيم الخزرج، وحامل راية الأنصار، أمه عمرة بنت مسعود، وكان يكنى أبا ثابت، وأبا قيس، وقد أسلم مبكرًا، وحضر بيعة العقبة الثانية مع سبعين رجلاً وامرأتين من الأنصار، وكان أحد النقباء الإثني عشر.
ورغم أن سعدًا كان سيد قومه، لم تمنعه تلك السيادة من أن ينال قسطًا من تعذيب قريش، وذلك أنه بعد أن تمت بيعة العقبة الثانية، وأخذ الأنصار يستعدون للسفر والرجوع إلى المدينة، علمت قريش بمبايعتهم للنبي (، واتفاقهم معه على الهجرة إلى المدينة ليناصروه ضد قوى قريش، فجن جنونهم، وطاردوا المسلمين، حتى أدركوا منهم سعد بن عبادة، فأخذه المشركون، وربطوا يديه إلى عنقه، وعادوا به إلى مكة حيث التفوا حوله يضربونه، وينزلون به أشد العذاب.
يقول سعد: فوالله إني لفي أيديهم إذ طلع عليَّ نفر من قريش فيهم رجل وضئ، أبيض، شعشاع من الرجال (يقصد سهيل بن عمرو)، فقلت في نفسي: إن يك عند أحد من القوم خير، فعند هذا، فلما اقترب مني رفع يده فلكمني (ضربني) لكمة شديدة، فقلت في نفسي: لا والله، ما عندهم بعد هذا من خير، فو الله إني لفي أيديهم يسحبونني إذ أوى (جاء) إلى رجل ممن كان معهم فقال: ويحك، أما بينك وبين أحد من قريش جوار؟ قلت: بلى، كنت أُجير لجبير بن مطعم تجارة، وأمنعهم ممن يريد ظلمهم ببلادي، وكنت أجير للحارث بن حرب بن أمية، فقال الرجل: فاهتف باسم الرجلين، واذكر ما بينك وبينهما من جوار، ففعلت،
وخرج الرجل إليهما، فوجدهما في الكعبة، فأخبرهما أن رجلا من الخزرج
يضرب بالأبطح، وهو يهتف باسميهما أن بينه وبينهما جوارًا، فسألاه عن اسمي، فقال: سعد بن عبادة، فقالا: صدق والله، وجاءا فخلصاني من أيديهم.
[ابن سعد].
وعندما هاجر الرسول ( وأصحابه إلى المدينة استقبلهم سعد خير استقبال، وسخر ماله لخدمتهم، وعرف سعد بالجود والكرم، وبلغت شهرته في ذلك الآفاق، وكان دائمًا يسأل الله المزيد من رزقه وخيره، فيقول: اللهم هب لي مجدا، لا مجد إلا بفعال، ولا فعال إلا بمال، اللهم إنه لا يصلحني القليل، ولا أصلُح عليه. [الحاكم].
وكان الرجل من الأنصار يستضيف واحدًا أو اثنين أو ثلاثة بينما هو يستضيف ثمانين، وكان مناديه يصعد أعلى داره وينادي: من كان يريد شحمًا ولحمًا فليأت. وقد دعا له النبي ( فقال: (اللهم اجعل صلواتك ورحمتك على آل سعد بن عبادة) [أحمد].
وكان سعد يجيد الرمي، وكانت له فدائية وشجاعة فائقة، قال عنها ابن عباس
-رضي الله عنهما-: كان لرسول الله ( في المواطن كلها رايتان؛ مع علي راية المهاجرين، ومع سعد بن عبادة راية الأنصار.
[عبد الرزاق وأحمد].
ووقف سعد بن عبادة موقفًا شجاعًا في بدر، حينما طلب النبي ( مشورة الأنصار، فقام سعد مشجعًا على القتال، فقال: يا رسول الله، والذي نفسي بيده لو أمرتنا أن نضرب أكبادها إلى برك الغماد لفعلنا.
[أحمد ومسلم].
وفي غزوة الخندق تجمعت القبائل الكافرة ضد الإسلام، وحاصرت المدينة، وعرضت قبيلة غطفان على النبي ( أن ينسحبوا من جيش الأحزاب، ولا يقفوا مع الكفار، في مقابل أن يأخذوا ثلث ثمار المدينة، فشاور الرسول ( كلا من سعد بن عبادة وسعد بن معاذ في هذا الأمر، فقال سعد بن عبادة: يا رسول الله، أمرًا تحبه فنصنعه، أم شيئًا أمرك الله
به، ولابد لنا من العمل به، أم شيئًا تصنعه لنا؟ فقال رسول الله (: (إنما هو شيء أصنعه لكم، لما رأيت العرب قد رمتكم عن قوس
واحدة).
فقال سعد بن معاذ: والله يا رسول الله، ما طمعوا بذلك منا قط في الجاهلية، فكيف اليوم؟ وقد هدانا الله بك وأكرمنا وأعزنا، والله لا نعطيهم إلا السيف حتى يحكم الله بيننا وبينهم. فقال رسول الله (: (فأنت وذاك)
[ابن هشام]. وبعد وفاة النبي ( اجتمع الأنصار في سقيفة
بني ساعدة، والتفوا حول سعد بن عبادة منادين بأن يكون خليفة رسول الله ( من الأنصار، ولكن عمر بن الخطاب وأبا عبيدة بن الجراح رأيا أن أبا بكر أحق بالخلافة بعد رسول الله (، فوافق المسلمون على رأيهما، وبايع سعد أبا بكر -رضي الله عنه- بالخلافة، وتوفي سعد في خلافة
عمر بن الخطاب -رضي الله عنه-.

كـآدي
01-15-2010, 07:40 PM
س :- من هو الصحابي الذي قال عندما استشهد يوم بئر معونه : فزت ورب الكعبة ؟

حرام بن ملحان رضي الله عنه .

وهذي معلومات بسيطه عنه............"
هو حرام بن ملحان النجاري الأنصاري خال أنس بن مالك رضي الله عنه، واسم ملحان مالك بن خالد، وقد شهد حرام رضي الله عنه بدرًا وأحدًا...

من ملامح شخصيته:
مدارسته للقرآن وخدمته للمسلمين:

عن أنس بن مالك قال: جاء ناس إلى النبي فقالوا ابعث معنا رجالا يعلمونا القرآن والسنة فبعث إليهم سبعين رجلا من الأنصار يقال لهم القراء فيهم خالي حرام كانوا يقرؤون القرآن ويتدارسون بالليل ويتعلمون، وكانوا بالنهار يجيئون بالماء فيضعونه بالمسجد ويحتطبون فيبيعونه ويشترون به الطعام لأهل الصفة والفقراء.

حرصه على تبليغ دعوة الله:

روي عن أنس رضي الله عنه في قصة أصحاب بئر معونة قال لا أدري أربعين أو سبعين وكان علي الماء عامر بن الطفيل فخرج أولئك النفر حتى أتوا الماء فقالوا أيكم يبلغ رسالة رسول الله فخرج يعني حرام بن ملحان خال أنس حتى أتى حواء منهم فاحتبى أمام البيوت ثم قال يا أهل بئر معونة إني رسول الله إليكم إني أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا عبده ورسوله فآمنوا بالله ورسوله...

استشهاده:

قدم عامر بن مالك بن جعفر أبو براء ملاعب الأسنة الكلاني على رسول الله فأهدى له فلم يقبل منه وعرض عليه الإسلام فلم يسلم ولم يبعد وقال لو بعثت معي نفرا من أصحابك إلى قومي لرجوت أن يجيبوا دعوتك ويتبعوا أمرك فقال إني أخاف عليهم أهل نجد فقال: أنا لهم جار إن يعرض لهم أحد فبعث معه رسول الله سبعين رجلا من الأنصار شببة يسمون القراء وأمر عليهم المنذر بن عمرو الساعدي فلما نزلوا ببئر معونة وهو ماء من مياه بني سليم وهو بين أرض بني عامر وأرض بني سليم كلا البلدين يعد منه وهو بناحية المعدن، نزلوا عليها وعسكروا بها وسرحوا ظهورهم، وقدموا حرام بن ملحان بكتاب رسول الله إلى عامر بن الطفيل، فوثب على حرام فقتله، وذلك في صفر سنة 4 من الهجرة...
وقد روي البخاري بسنده عن ثمامة بن عبد الله بن أنس أنه سمع أنس بن مالك رضي الله عنه يقول لما طعن حرام بن ملحان وكان خاله يوم بئر معونة قال بالدم هكذا فنضحه على وجهه ورأسه ثم قال فزت ورب الكعبة.

كـآدي
01-15-2010, 07:47 PM
صحابي قال عنه ابو بكر الصديق : ( لصوته في الجيش خير من ألف رجل ) ، فمن هو ؟


لو سمحت/ي اذا جاوبت/ي عن اسم الصحابي اتمنى
تتعطينا معلومات عنه عشان نسفيد جزاك/كِ الله الفردوس

نبض الفؤاد
01-16-2010, 03:31 PM
صحابي قال عنه ابو بكر الصديق : ( لصوته في الجيش خير من ألف رجل ) ، فمن هو ؟



لو سمحت/ي اذا جاوبت/ي عن اسم الصحابي اتمنى

تتعطينا معلومات عنه عشان نسفيد جزاك/كِ الله الفردوس

هو الصحابي القعقاع بن عمرو التميمي


القعقاع بن عمرو التميمي " لصوت القعقاع في الجيش خيرٌ من ألف رجل " أبو بكر
القعقاع بن عمرو التميمي أحد فرسان العرب الموصوفين ، وشعرائهم المعروفين يقال له صحبة ، وقد روي عنه أنه شهد وفاة الرسول -صلى الله عليه وسلم-000 كان من أشجع الناس وأعظمهم بلاءً ، وسكن الكوفة000 القادسية كتب عمر بن الخطاب الي سعد :( أي فارس أيام القادسية كان أفرس ؟ وأي رجل كان أرجل ؟ وأي راكب كان أثبت ؟)000فكتب إليه :( لم أر فارساً مثل القعقاع بن عمرو ! حمل في يوم ثلاثين حملة ، ويقتل في كل حملة كمِيّاً )000 اليرموك شهد القعقاع -رضي الله عنه اليرموك ، فقد كان على كُرْدوسٍ من كراديس أهل العراق يوم اليرموك ، وكان للقعقاع في كل موقعة شعر فقد قال يوم اليرموك :(000 ألَمْ تَرَنَا على اليرموك فُزنا00000كما فُزنـا بأيـام العـراق فتحنا قبلها بُصـرى وكانتْ00000محرّمة الجناب لدَى البُعـاق وعذراءُ المدائـن قد فتحنـا00000ومَرْجَ الصُّفَّرين على العِتَـاقِ فضضنا جمعَهم لمّا استحالوا00000على الواقوص بالبتـر الرّقاقِ قتلنا الروم حتـى ما تُساوي00000على اليرموك ثفْروق الوِراقِ.

استغفر الله

نبض الفؤاد
01-16-2010, 03:33 PM
من الصحابي الذي أمره الرسول عليه السلام بتعلم لغة اليهود فتعلمها في 15 يوماً ؟

استغفر الله

غدر بحر ولا غدر بشر
01-16-2010, 06:55 PM
من الصحابي الذي أمره الرسول عليه السلام بتعلم لغة اليهود فتعلمها في 15 يوماً ؟

استغفر الله



الصحابي زيد بن ثابت



زيد بن ثابت قال: أَمَرَنِي رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم أَنْ أَتَعَلّمَ لَهُ كَلِمَاتٍ مِنْ كِتَابِ يَهُودَ وَقالَ إِنّي وَالله مَا آمَنُ يَهُودَ عَلَى كِتَابِي، قالَ فَمَا مَرّ بي نِصْفُ شَهْرٍ حَتّى تَعَلّمْتُهُ لَهُ...





زيد بن ثابت أنصاري من المدينة ، يوم قدم الرسول -صلى الله عليه وسلم- للمدينة كان سنه لا يتجاوز إحدى عشرة سنة ، وأسلم مع أهله ، وباركه الرسول الكريم بالدعاء

بداية الجهاد
صحبه أباؤه معهم الى غزوة بدر ، لكن الرسول -صلى الله عليه وسلم- رده لصغر سنه وجسمه ، وفي غزوة أحد ذهب مع جماعة من أترابه الى الرسول -صلى الله عليه وسلم-يرجون أن يضمهم للمجاهدين وأهلهم كانوا يرجون أكثر منهم ، ونظر إليهم الرسول -صلى الله عليه وسلم- شاكرا وكأنه يريد الإعتذار ، ولكن ( رافع بن خديج ) وهو أحدهم تقدم الى الرسول الكريم وهو يحمل حربة ويستعرض بها قائلا : ( إني كما ترى ، أجيد الرمي فأذن لي ) فأذن الرسول -صلى الله عليه وسلم- له ، وتقدم ( سمرة بن جندب ) وقال بعض أهله للرسول : ( إن سمرة يصرع رافعا ) فحياه الرسول وأذن له ، وبقي ستة من الأشبال منهم زيد بن ثابت وعبدالله بن عمر ، وبذلوا جهدهم بالرجاء والدمع واستعراض العضلات ، لكن أعمارهم صغيرة وأجسامهم غضة ، فوعدهم الرسول بالغزوة المقبلة ، وهكذا بدأ زيد مع إخوانه دوره كمقاتل في سبيل الله بدءا من غزوة الخندق ، سنة خمس من الهجرة

شخصيته

لقد كان -رضي الله عنه- مثقف متنوع المزايا ، يتابع القرآن حفظا ، ويكتب الوحي لرسوله ، ويتفوق في العلم والحكمة ، وحين بدأ الرسول -صلى الله عليه وسلم- في إبلاغ دعوته للعالم الخارجي ، وإرسال كتبه لملوك الأرض وقياصرتها ، أمر زيدا أن يتعلم بعض لغاتهم فتعلمها في وقت وجيز ، فتألقت شخصيته وتبوأ في المجتمع الجديد مكانا عاليا ، وصار موضع احترام المسلمين وتوقيرهم فقد ذهب زيد ليركب ، فأمسك ابن عباس بالركاب ، فقال له زيد : ( تنح يا بن عم رسول الله ) فأجابه ابن عباس : ( لا ، فهكذا نصنع بعلمائنا ) كما قال ( ثابت بن عبيد ) عن زيد بن ثابت : ( ما رأيت رجلا أفكه في بيته ، ولا أوقر في مجلسه من زيد )

حفظه للقرآن
منذ بدأ الدعوة وخلال إحدى وعشرين سنة تقريبا كان الوحي يتنزل ، والرسول -صلى الله عليه وسلم- يتلو ، وكان هناك ثلة مباركة تحفظ ما تستطيع ، والبعض الآخر ممن يجيدون الكتابة ، يحتفظون بالآيات مسطورة ، وكان منهم علي بن أبي طالب وأبي بن كعب ، وعبدالله بن مسعود ، وعبدالله بن عباس ، وزيد بن ثابت رضي الله عنهم أجمعين وبعد أن تم النزول كان الرسول -صلى الله عليه وسلم- يقرؤه على المسلمين مرتبا سوره وآياته

بداية جمع القرآن
بعد وفاة الرسول -صلى الله عليه وسلم- شغل المسلمون بحروب الردة ، وفي معركة اليمامة كان عدد الشهداء من حفظة القرآن كبيرا ، فما أن هدأت نار الفتنة حتى فزع عمر بن الخطاب الى الخليفة أبو بكر الصديق راغبا في أن يجمع القرآن قبل أن يدرك الموت والشهادة بقية القراء والحفاظ واستخار الخليفة ربه ، وشاور صحبه ثم دعا زيد بن ثابت وقال له : ( إنك شاب عاقل لانتهمك ) وأمره أن يبدأ جمع القرآن مستعينا بذوي الخبرة ونهض زيد -رضي الله عنه- بالمهمة وأبلى بلاء عظيما فيها ، يقابل ويعارض ويتحرى حتى جمع القرآن مرتبا منسقا وقال زيد في عظم المسئولية : ( والله لو كلفوني نقل جبل من مكانه ، لكان أهون علي مما أمروني به من جمع القرآن ) وأنجز المهمة على أكمل وجه وجمع القرآن في أكثر من مصحف

المرحلة الثانية في جمع القرآن
في خلافة عثمان بن عفان كان الإسلام يستقبل كل يوم أناس جدد عليه ، مما أصبح جليا ما يمكن أن يفضي إليه تعدد المصاحف من خطر حين بدأت الألسنة تختلف على القرآن حتى بين الصحابة الأقدمين والأولين ، فقرر عثمان والصحابة وعلى رأسهم حذيفة بن اليمان ضرورة توحيد المصحف ، واستنجدوا بزيـد بن ثابت ، فجمع زيد أصحابه وأعوانه وجاءوا بالمصاحف من بيت حفصة بنت عمر -رضي الله عنها- وباشروا مهمتهم الجليلة ، وكانوا دوما يجعلون كلمة زيد هي الحجة والفيصل رحمهم الله أجمعين

غدر بحر ولا غدر بشر
01-16-2010, 07:11 PM
من هو الصحابي الذي وضعه سيدنا سعد بن أبي وقاص في الحبس

لشربه المتكرر للخمر وفي معركة القادسية تحرقت نفسه لقتال

الكفار فقامت زوجة سيدنا سعد بإطلاق سراحة حتى

لحق بالمسلمين وكان سببا في انتصارهم ثم عاد إلى الحبس كما كان ؟؟؟؟

كـآدي
01-16-2010, 07:38 PM
من هو الصحابي الذي وضعه سيدنا سعد بن أبي وقاص في الحبس

لشربه المتكرر للخمر وفي معركة القادسية تحرقت نفسه لقتال

الكفار فقامت زوجة سيدنا سعد بإطلاق سراحة حتى

لحق بالمسلمين وكان سببا في انتصارهم ثم عاد إلى الحبس كما كان ؟؟؟؟

عبدالله بن مسعود رضي الله عنه

وهذي معلومات بسيطه عنه............."

نه الصحابي الجليل عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه-، كان مولى لعقبة بن أبي معيط، يرعى غنمه في شعاب مكة، فمرَّ عليه النبي ( ومعه الصديق -رضي الله عنه- ذات يوم، فقال له النبي (: (يا غلام هل من لبن؟).
فقال عبد الله: نعم، ولكني مؤتمن، فقال له رسول الله (: (فهل من شاة حائل لم ينـز عليها الفحل). فقال: نعم، ثم أعطاه شاة ليس في ضرعها لبن، فمسح رسول الله ( ضرعها بيده الشريفة، وهو يتمتم ببعض الكلمات، فنزل اللبن بإذن الله، فحلبه الرسول ( بيده في إناء، وشرب، وسقى أبا بكر، ثم قال النبي ( للضرع: (اقلص)، فجف منه اللبن، فقال عبد الله في دهشة وتعجب: علمني من هذا القول الذي قلته. فنظر إليه رسول الله ( في رفق ومسح على رأسه، وصدره وقال له: (إنك غُليِّم معلم)، ثم تركه وانصرف. [أحمد].
سرت أنوار الهداية في عروق ابن مسعود، فعاد إلى سيده بالغنم، ثم أسرع إلى
مكة يبحث عن ذلك الرجل وصاحبه حتى وجده، وعرف أنه نبي مرسل، فأعلن
ابن مسعود إسلامه بين يديه، وكان بذلك سادس ستة يدخلون في الإسلام، وذات يوم، اجتمع أصحاب النبي (، فقالوا: والله ما سمعت قريش هذا القرآن يجهر لها به قط، فمن رجل يسمعهموه؟ فقام عبد الله، وقال: أنا. فقالوا له: إنا نخشاهم عليك، إنما نريد رجلاً له عشيرة يمنعونه من القوم إن أرادوه. قال: دعوني، فإن الله سيمنعني. ثم ذهب إلى الكعبة، وكان في وقت الضحى، فجلس ورفع صوته بالقرآن، وقرأ مسترسلاً: {بسم الله الرحمن الرحيم. الرحمن . علم القرآن} [الرحمن: 1-2]، فنظر إليه أهل مكة في تعجب ودهشة، فمن يجرؤ على أن يفعل ذلك في ناديهم؟ وأمام أعينهم؟! فقالوا في دهشة: ماذا يقول ابن أم عبد؟!
ثم أنصتوا جيدًا إلى قوله، وقالوا في غضب: إنه ليتلو بعض ما جاء به محمد، ثم قاموا إليه، وضربوه ضربًا شديدًا، وهو يستمر في قراءته حتى أجهده الضرب، وبلغ منه الأذى مبلغًا عظيمًا، فكفَّ عن القراءة، فتركه أهل مكة وهم لا يشكون في موته، فقام إليه أصحابه، وقد أثَّر الضرب في وجهه وجسده، فقالوا له: هذا الذي خشينا عليك. فقال: ما كان أعداء الله أهون عليَّ منهم الآن، ولئن شئتم لأغادينهم بمثلها غدًا (أي أفعل ذلك مرة أخرى)، قالوا: لا، لقد أسمعتهم ما يكرهون.
وهاجر ابن مسعود الهجرتين، وآخى رسول الله ( بينه وبين الزبير بن العوام -رضي الله عنه- في المدينة، وكان ابن مسعود من أحرص المسلمين على الجهاد في سبيل الله، شارك في جميع غزوات المسلمين، ويوم بدر ذهب عبد الله إلى رسول الله ( مبشرًا له، وقال: يا رسول الله، أني قتلت أبا جهل، ففرح بذلك رسول الله (، ووهبه سيف
أبي جهل مكافأة له على ذلك.
وكان ابن مسعود أعلم أصحاب رسول الله بقراءة القرآن، ومن أنداهم صوتًا به، ولذا كان رسول الله ( يقول: (استقرئوا القرآن من أربعة: من عبد الله بن مسعود، وسالم مولى أبي حذيفة، وأبي بن كعب، ومعاذ بن جبل) [البخاري].
وقال (: (من سره أن يقرأ القرآن غضًّا كما أنزل، فليقرأه على قراءة ابن أم عبد) [البزار].
وكان رسول الله ( يحب سماع القرآن منه، فقال له ذات مرة: (اقرأ عليَّ)، فقال عبد الله: أقرأ عليك وعليك أنزل؟ قال: (أني أحب أن أسمعه من غيري)، فقرأ ابن مسعود من سورة النساء حتى وصل إلى قوله تعالى: {فكيف إذا جئنا من كل أمة بشهيد وجئنا بك على هؤلاء شهيدًا} [النساء: 14]، فبكى رسول الله ( وقال: (حسبك الآن) [البخاري].
وكان ابن مسعود يقول: أخذت من فم رسول الله ( سبعين سورة. وكان يقول عن نفسه كذلك: أني لأعلم الصحابة بكتاب الله، وما أنا بخيرهم، وما في كتاب الله سورة ولا آية إلا وأنا أعلم فيما نزلت ومتى نزلت.
وكان عبد الله بن عباس -رضي الله عنه- يقول: كان النبي ( يعرض القرآن على جبريل في كل عام مرة، فلما كان العام الذي مات فيه النبي ( عرضه عليه مرتين، وحضر ذلك عبد الله بن مسعود، فعلم ما نسخ من ذلك وما بدل.
وقال حذيفة -رضي الله عنه-: لقد علم المحفظون من أصحاب رسول الله ( أن عبد الله بن مسعود كان من أقربهم وسيلة إلى الله يوم القيامة، وأعلمهم بكتاب الله. وكان عبد الله شديد الحب لله ولرسوله (، وظل ملازمًا للنبي (، يسير معه حيث سار، يخدم النبي (، يلبسه نعله، ويوقظه إذا نام، ويستره إذا اغتسل.
وكان النبي ( يحبه ويقربه منه، ويدنيه ويقول له: (إذنك عليَّ أن يرفع الحجاب، وأن تستمع سوادي (أسراري) حتى أنهاك) [مسلم]. فسمي عبد الله بن مسعود منذ ذلك اليوم بصاحب السواد والسواك، وقد بشره رسول الله ( بالجنة، وكان يقول عنه: لو كنت مؤمرًا أحدًا (أي مستخلفًا أحدًا) من غير مشورة منهم لأمرت (أي استخلفت) عليهم ابن أم عبد) [الترمذي].
وقال (: (وتمسكوا بعهد ابن مسعود) _[الترمذي]، وروي عنه ( أنه قال: (رضيت لأمتي ما رضي لها ابن أم عبد) [الحاكم].
ويروى أن رسول الله ( أمر عبد الله بن مسعود أن يصعد شجرة فيأتيه بشيء منها، فلما رأى أصحابه ساقيه ضحكوا، فقال (: (ما تضحكون؟ لَرِجْلُ عبد الله أثقل في الميزان يوم القيامة من أحد)
[أحمد وابن سعد وأبو نعيم].
وفي خلافة الفاروق -رضي الله عنه- أرسل عمر إلى أهل الكوفة عمار بن ياسر وعبد الله بن مسعود -رضي الله عنهما-، وقال: عمار أمير، وابن مسعود معلم ووزير، ثم قال لأهل الكوفة: لقد آثرتكم بعبد الله بن مسعود على نفسي. وجاء رجل من أهل الكوفة إلى عمر في موسم الحج، فقال له: يا أمير المؤمنين، جئتك من الكوفة، وتركت بها رجلاً يحكى المصحف عن ظهر قلب. فقال عمر: ويحك؛ ومن هو؟ فقال الرجل: هو عبد الله بن مسعود. فقال عمر: والله، ما أعلم من الناس أحدًا هو أحق بذلك منه.
وكان عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- عالما حكيمًا، ومن أقواله المأثورة قوله: أيها الناس، عليكم بالطاعة والجماعة، فإنها حبل الله الذي أمر به، وإن ما تكرهون في الجماعة خير مما تحبون في الفرقة. وكان -رضي الله عنه- يقول: أني لأمقت (أكره) الرجل إذ أراه فارغًا، ليس في شيء من عمل الدنيا ولا عمل الآخرة.
وعندما مرض عبد الله بن مسعود مرض الموت، دخل عليه أمير المؤمنين
عثمان بن عفان -رضي الله عنه- يزوره، وقال له: أنأمر لك بطبيب؟ فقال
عبد الله: الطبيب أمرضني. فقال عثمان: نأمر لبناتك بمال، وكان عنده تسع بنات، فقال عبد الله: لا، أني علمتهن سورة، ولقد سمعت رسول الله ( يقول: (من قرأ سورة الواقعة لا تصيبه الفاقة أبدًا) [ابن عساكر].
ويلقى ابن مسعود ربه على ذلك الإيمان الصادق، واليقين الثابت، طامعًا فيما
عند الله، زاهدًا في نعيم الدنيا الزائف، فيموت -رضي الله عنه- سنة (32 هـ)، وعمره قد تجاوز (60) عامًا ويدفن بالبقيع. وقد روى ابن مسعود -رضي الله عنه- كثيرًا من أحاديث رسول الله (، وروى عنه بعض الصحابة والتابعين -رضي الله عنهم-.

كـآدي
01-16-2010, 07:49 PM
من هو الصحابي الجليل الذي قال :" إني لأرجو أن ينزل الله على نبيه حتى تعلموا أني كاذب أم غيري"

غدر بحر ولا غدر بشر
01-17-2010, 11:18 PM
من هو الصحابي الجليل الذي قال :" إني لأرجو أن ينزل الله على نبيه حتى تعلموا أني كاذب أم غيري"




ابو بكر الصديق رضي الله عنه







(مختصرة )

أبو بكر الصديق عبد الله بن أبي قحافة
هوأول الخلفاء الراشدين وأحد العشرة المبشرين بالجنة عند المسلمين
كان من أوائل من أسلم من أهل قريش. وهو والد عائشة بنت أبي بكر زوجة الرسول، وأم المؤمنين.
وكان –رضوان الله عليه – اسمه في الجاهلية (عبد الكعبة ) ولكن رسول الله صلى الله عليه وسلم سماه : عبد الله كما سمي أيضا بالعتيق وذلك لما روته عائشة رضي الله عنها أن أبا بكر دخل على ر سول الله صلى الله عليه وسلم ( يا أبا بكر أنت عتيق الله من النار)
وأما اشهر ما لقب به فهو لقب الصديق
بويع بالخلافة يوم وفاة النبي سنة 11 للهجرة
توفي ليلة الثلاثاء لثمان خلون من جمادى الآخرة وهو ابن ثلاث وستين سنة





كان أبو بكر رضي الله عنه ورعاً زاهداً في الدنيا حتى لما تولى الخلافة خرج في طلب الرزق فردّه عمر واتفقوا على أن يُجروا له رزقا من بيت المال نظير ما يقوم به من أعباء الخلافة

قالت عائشة رضي الله عنها : كان لأبي بكر غلام يخرج له الخراج ، وكان أبو بكر يأكل من خراجه ، فجاء يوماً بشيء ، فأكل منه أبو بكر ، فقال له الغلام : تدري ما هذا ؟ فقال أبو بكر : وما هو ؟ قال : كنت تكهّنت لإنسان في الجاهلية وما أحسن الكهانة إلا أني خدعته ، فلقيني فأعطاني بذلك فهذا الذي أكلت منه ، فأدخل أبو بكر يده فقاء كل شيء في بطنه . رواه البخاري .

غدر بحر ولا غدر بشر
01-17-2010, 11:23 PM
من هو الصحابي الذيى لقب الرسول صلى الله عليه وسلم بالشهيد الحي

كـآدي
01-18-2010, 01:26 AM
من هو الصحابي الذيى لقب الرسول صلى الله عليه وسلم بالشهيد الحي

طلحة بن عبيد الله

وهذي معلومات بسيطه عنه............"
( طلحه بن عبيد الله) رضي الله عنه وأرضاه

( من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر، وما بدّلوا تبديلا)...

تلا الرسول صلى الله عليه وسلم هذه الآية الكريمة، ثم استقبل وجوه أصحابه، وقال وهو يشير الى طلحة:

" من سرّه أن ينظر الى رجل يمشي على الأرض، وقد قضى نحبه، فلينظر الى طلحة"..!!
ولم تكن ثمة بشرى يتمنّاها أصحاب رسول الله، وتطير قلوبهم شوقا اليها أكثر من هذه التي قلّدها النبي طلحة بن عبيد الله..

لقد اطمأن اذن الى عاقبة أمره ومصير حياته.. فسيحيا، ويموت، وهو واحد من الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه ولن تناله فتنة، ولن يدركه لغوب..

ولقد بشّره الرسول بالجنة، فماذا كانت حياة هذا المبشّر الكريم..؟؟
**
لقد كان في تجارة له بأرض بصرى حين لقي راهبا من خيار رهبانها، وأنبأه أن النبي الذي سيخرج من بلاد الحرم، والذي تنبأ به الأنبياء الصالحون قد أهلّ عصره وأشرقت أيامه..
وحّر طلحة أن يفوته موكبه، فانه موكب الهدى والرحمة والخلاص..

وحين عاد طلحة الى بلده مكة بعد شهور قضاها في بصرى وفي السفر، الفى بين أهلها ضجيجا.. وسمعهم يتحدثون كلما التقى بأحدهم، أو بجماعة منهم عن محمد الأمين.. وعن الوحي الذي يأتيه.. وعن الرسالة التي يحملها الى العرب خاصة، والى الناس كافة..

وسأل طلحة أول ما سأل أبي بكر فعلم أنه عاد مع قافلته وتجارته من زمن غير بعيد، وأنه يقف الى جوار محمد مؤمنا منافحا، أوّابا..

وحدّث طلحة نفسه: محمد، وأبو بكر..؟؟

تالله لا يجتمع الاثنان على ضلالة أبدا.!!

ولقد بلغ محمد الأربعين من عمره، وما عهدنا عليه خلال هذا العمر كذبة واحدة.. أفيكذب اليوم على الله، ويقول: أنه أرسلني وأرسل اليّ وحيا..؟؟

وهذا هو الذي يصعب تصديقه..

وأسرع طلحة الخطى ميمما وجهه شطر دار أبي بكر..

ولم يطل الحديث بينهما، فقد كان شوقه الى لقاء الرسول صلى الله عليه وسلم ومبايعته أسرع من دقات قلبه..

فصحبه أبو بكر الى الرسول عليه الصلاة والسلام، حيث أسلم وأخذ مكانه في القافلة المباركة..
وهكذا كان طلحة من المسلمين المبكرين.

**
وعلى الرغم من جاهه في قومه، وثرائه العريض، وتجارته الناجحة فقد حمل حظه من اضطهاد قريش، اذ وكل به وبأبي بكر نوفل بن خويلد، وكان يدعى أسد قريش، بيد أن اضطهادهما لم يطل مداه، اذ سرعان ما خجلت قريش من نفسها، وخافت عاقبة أمرها..
وهاجر طلحة الى المدينة حين أمر المسلمون بالهجرة، ثم شهد المشاهد كلها مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، عدا غزوة بدر، فان الرسول صلى الله عليه وسلم كان قد ندبه ومعه سعيد بن زيد لمهمة خارج المدينة..
ولما أنجزاها ورجعا قافلين الى المدينة، كان النبي وصحبه عائدين من غزوة بدر، فآلم نفسيهما أن يفوتهما أجر مشاركة الرسول صلى الله عليه وسلم بالجهاد في أولى غزواته..
بيد أن الرسول أهدى اليهما طمأنينة سابغة، حين انبأهما أن لهما من المثوبة والأجر مثل ما للمقاتلين تماما، بل وقسم لهما من غنائم المعركة مثل من شهدوها..

وتجيء غزوة أحد لتشهد كل جبروت قريش وكل بأسها حيث جاءت تثأر ليوم بدر وتؤمّن مصيرها بانزال هزيمة نهائية بالمسلمين، هزيمة حسبتها قريش أمرا ميسورا، وقدرا مقدورا..!!
ودارت حرب طاحنة سرعان ما غطّت الأرض بحصادها الأليم.. ودارت الدائرة على المشركين..

ثم لما رآهم المسلمون ينسحبون وضعوا أسلحتهم، ونزل الرماة من مواقعهم ليحوزوا نصيبهم من الغنائم..
وفجأة عاد جيش قريش من الوراء على حين بغتة، فامتلك ناصية الحرب زمام المعركة..
واستأنف القتال ضراوته وقسوته وطحنه، وكان للمفاجأة أثرها في تشتيت صفوف المسلمين..
وأبصر طلحة جانب المعركة التي يقف فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم، فألفاه قد صار هدفا لقوى الشرك والوثنية، فسارع نحو الرسول..
وراح رضي الله عنه يجتاز طريقا ما أطوله على قصره..! طريقا تعترض كل شبر منه عشرات السيوف المسعورة وعشرات من الرماح المجنونة!!
ورأى رسول الله صلى الله عليه وسلم من بعيد يسيل من وجنته الدم و يتحامل على نفسه، فجنّ جنونه، وقطع طريق الهول في قفزة أو قفزتين وأمام الرسول وجد ما يخشاه.. سيوف المشركين تلهث نحوه، وتحيط به تريد أن تناله بسوء..

ووقف طلحة كالجيش اللجب، يضرب بسيفه البتار يمينا وشمالا..
ورأى دم الرسول الكريم ينزف، وآلامه تئن، فسانده وحمله بعيدا عن الحفرة التي زلت فيها قدمه..
كان يساند الرسول عليه الصلاة والسلام بيسراه وصدره، متأخرا به الى مكان آمن، بينما بيمينه، بارك الله يمينه، تضرب بالسيف وتقاتل المشركين الذين أحاطوا بالرسول، وملؤا دائرة القتال مثل الجراد..!!
ولندع الصدّيق أبا بكر رضي الله عنه يصف لنا المشهد..
تقول عائشة رضي الله عنها:
" كان أبو بكر اذا ذكر يوم أحد يقول: ذلك كله كان يوم طلحة.. كنت أول من جاء الى النبي صلى الله عليه وسلم، فقال لي الرسول صلى الله عليه وسلم ولأبي عبيدة بن الجرّاح: دونكم اخاكم.. ونظرنا واذا به بضع وسبعون بين طعنة.. وضربة ورمية.. واذا أصبعه مقطوع. فأصلحنا من شانه" .
**
وفي جميع المشاهد والغزوات، كان طلحة في مقدّمة الصفوف يبتغي وجه الله، ويفتدي راية رسوله.
ويعيش طلحة وسط الجماعة المسلمة، يعبد الله مع العابدين، ويجاهد في سبيله مع المجاهدين، ويرسي بساعديه مع سواعد اخوانه قواعد الدين الجديد الذي جاء ليخرج الناس من الظلمات الى النور..
فاذا قضى حق ربه، راح يضرب في الأرض، ويبتغي من فضل الله منمّيا تجارته الرابحة، وأعماله الناجحة.
فقد كان طلحة رضي الله عته من أكثر المسلمين ثراء، وأنماهم ثروة..
وكانت ثروته كلها في خدمة الدين الذي حمل مع رسول الله صلى الله عليه وسلم رايته...
كان ينفق منها بغير حساب..
وكان الله ينمّيها له بغير حساب!

لقد لقّبه رسول الله صلى الله عليه وسلم بـ طلحة الخير، وطلحة الجود، وطلحة الفيّاض اطراء لجوده المفيض.
وما أكثر ما كان يخرج من ثروته مرة واحدة، فاذا الله الكريم يردها اليه مضاعفة.

تحدّثنا زوجته سعدى بنت عوف فتقول:
" دخلت على طلحة يوما فرأيته مهموما، فسألته ما شانك..؟
فقال المال الذي عندي.. قد كثر حتى أهمّني وأكربني..
وقلت له ما عليك.. اقسمه..
فقام ودعا الناس، واخذ يقسمه عليهم حتى ما بقي منه درهم"...
ومرّة أخرى باع أرضا له بثمن مرتفع، ونظر الى كومة المال ففاضت عيناه من الدمع ثم قال:

" ان رجلا تبيت هذه الأموال في بيته لا يدري ما يطرق من أمر، لمغرور بالله"...
ثم دعا بعض أصحابه وحمل معهم أمواله هذه، ومضى في شوارع المدينة وبيوتها يوزعها، حتى أسحر وما عنده منها درهم..!!
ويصف جابر بن عبدالله جود طلحة فيقول:
" ما رأيت أحد اعطى لجزيل مال من غير مسألة، من طلحة بن عبيد الله".وكان أكثر الناس برّا بأهله وبأقربائه، فكان يعولهم جميعا على كثرتهم..
وقد قيل عنه في ذلك:
".. كان لا يدع أحدا من بني تيم عائلا الا كفاه مؤنته، ومؤنة عياله..
وكان يزوج أيامهم، ويخدم عائلهم، ويقضي دين غارمهم"..
ويقول السائب بن زيد:
" صحبت طلحة بن عبيدالله في السفر والحضر فما وجدت أحدا، أعمّ سخاء على الدرهم، والثوب والطعام من طلحة"..!!
رضي الله عن طلحة..
و صلى و سلم على جاره في الجنة..
نبينا الكريم!

كـآدي
01-18-2010, 01:27 AM
من هو الصحابي الذي أمره النبي عليه السلام بالبقاء عند أمه في معركة بدر ؟

غدر بحر ولا غدر بشر
01-18-2010, 10:56 PM
من هو الصحابي الذي أمره النبي عليه السلام بالبقاء عند أمه في معركة بدر ؟




أبو أمـــــــــــــــــامه








نسبه واسلامه

إنه أبو أمامة الباهلي صدى بن عجلان - رضي الله عنه -، وعندما أسلم، وبعثه رسول الله ( إلى

قومه باهلة يدعوهم إلى الله عز وجل ، ويعرض عليهم شرائع الإسلام ، فلما جاءهم قالوا له :

سمعنا أنك صبوت (أسلمت) إلى هذا الرجل الذي يدعى محمدًا ، فقال أبو أمامة لهم: لا ولكن

آمنت بالله ورسوله، وقد أرسلني رسول الله إليكم أدعوكم إلى عبادة الله الواحد الأحد، وأعرض

عليكم الإسلام ، ثم أخذ أبو أمامة يحدثهم عن الإسلام ويدعوهم إليه، ولكنهم أصروا على الشرك

وعبادة الأوثان


==========


قصة اسلام قومه



لما أطال الحديث معهم، ويئس منهم، قال لهم: ويحكم ، ايتوني بشربة ماء ، فإني شديد العطش

وكان عليه عمامة ، فقالوا له: لا ، ولكن ندعك تموت عطشًا ، فحزن أبو أمامة وضرب رأسه في

عمامته ونام ، وكان الحر شديدًا ، فأتاه آت في منامه حسن المنظر بإناء فيه شراب ، لم ير الناس

أجمل منه لونًا وطعمًا ، فأخذه منه ، وشرب حتى ارتوى.

فلما شبع من الشراب ، استيقظ من نومه، فلما رآه القوم قد استيقظ قال رجل منهم : يا قوم أتاكم

رجل من سراة القوم فلم تتحفوه ( أي تعطوه ما يريد ) ، فأتوني بلبن، فقال له أبو أمامة : لا حاجة

لي به ، إن الله أطعمني وسقاني ، ثم أظهر لهم بطنه ، فلما رأوا بطنه مملوءة ، وليس به عطش

ولا جوع قالوا له : ماذا حدث يا أبا أمامة، فحكى لهم ما رآه في منامه فأسلموا جميعًا.

وقال أبو أمامة بعد تلك الشربة : فوالله ما عطشت، ولا عرفت عطشًا بعد تيك ( تلك ) الشربة



==========


جهاده


وكان - رضي الله عنه - يحب الجهاد في سبيل الله، وفي يوم بدر أراد أن يخرج مع رسول الله فقال

له خاله أبو بردة بن نيار : ابق مع أمك العجوز ، لتقض حاجتها ، فقال له أبو أمامة: بل ابق أنت مع

أختك وظل كل منهما يريد أن يخرج مع الرسول للجهاد ، فاحتكما إلى رسول الله في ذلك ، فأمر

رسول الله ( أبا أمامة أن يبقى مع أمه.

وظل - رضي الله عنه - ملازمًا النبي في جميع غزواته لا يتخلف عن غزوة ، ولا يتقاعس عن جهاد

وشارك - رضي الله عنه - في جميع الحروب مع خلفاء الرسول 0


==========


وفاته

وتوفي أبو أمامة الباهلي بحمص في الشام سنة (81هـ)، وقيل سنة (86هـ)، وكان عمره (91)

سنة، وقيل: إنه آخر من مات بالشام من صحابة رسول الله

غدر بحر ولا غدر بشر
01-18-2010, 10:59 PM
مـــــــــن هو الصحابــــــــى..؟ الأشد شبها بالرسول عليه الصلاة والسلام ..

قلم مبدع
01-19-2010, 01:27 PM
هم خمسة:جعفر بن ابي طالب ابن عم الرسول
ابو سفيان بن الحارث ابن عبدالمطلب ابن عم الرسول وأخوه من الرضاعة
قثم بن العباس ابن عم الرسول
السائب بن عبيد بن عبدمناف جد الشافعي

الحسن بن علي بن ابي طالب
وهو أشد الخمسة شبها بالرسول صلى الله عليه وسلم


وشكراً لك أختي على طرحك لهذه المسابقة الثقافية الرائعة

كـآدي
01-24-2010, 02:05 AM
من هو الصحابي المعروف بذي النور ؟

غدر بحر ولا غدر بشر
01-24-2010, 04:07 AM
من هو الصحابي المعروف بذي النور ؟



هو الصحابي الطفيل بن عمرو الدوسى رضى الله عنه






الطفيل بن عمرو الدوسي
سيد من سادات العرب في الجاهلية والإسلام وحكيم من حكمائهم وشاعر من شعرائهم إنه سيد دوس الطفيل بن عمرو ، فقد كان مطاعا في قومه ، شاعرا لبيبا شريفا

كثير الضيافة ، قدم مكة أول الدعوة .

نسبه:
الطفيل بن عمرو بن طريف بن العاص بن ثعلبة بن سليم بن فهم بن غنم بن دوس الدوسي وقيل هو ابن عبد عمرو بن عبد الله بن مالك بن عمرو بن فهم لقبه ذو النور.

إسلامه:
قال ابن إسحاق : وكان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- على ما يرى من قومه يبذل لهم النصيحة ويدعوهم إلى النجاة مما هم فيه وجعلت قريش حين منعه الله منهم يحذرونه الناس ومن قدم عليهم من العرب.
وممن حذرته قريش صاحبنا -رضي الله عنه- فها هو يروي لنا كيف أسلم فيقول : كنت رجلاً شاعراً سيداً في قومي فقدمت مكة فمشيت إلى رجالات قريش فقالوا : يا طفيل إنك امرؤ شاعر سيد مطاع في قومك وإنا قد خشينا أن يلقاك هذا الرجل فيصيبك ببعض حديثه فإنما حديثه كالسحر فاحذره أن يُدخل عليك وعلى قومك ما أدخل علينا وعلى قومنا فإنه يفرق بين المرء وابنه وبين المرء وزوجه وبين المرء وأبيه فوالله ما زالوا يحدثونني في شأنه وينهونني أن أسمع منه حتى قلت والله لا أدخل المسجد إلا وأنا ساد أذني .

غدر بحر ولا غدر بشر
01-24-2010, 04:13 AM
من هو الصحابى؟

قال عندما وصل إلى دارين (يا عليم يا حليم يا على يا عظيم
إنا عبيدك وفى سبيلك نقاتل عدوك، اللهم فاجعل لنا إليهم سبلا ً)
فخاضت الخيل في البحر حتى وصلت البحرين.

كـآدي
01-24-2010, 02:57 PM
من هو الصحابى؟

قال عندما وصل إلى دارين (يا عليم يا حليم يا على يا عظيم
إنا عبيدك وفى سبيلك نقاتل عدوك، اللهم فاجعل لنا إليهم سبلا ً)
فخاضت الخيل في البحر حتى وصلت البحرين.

العلاء بن الحضرمي......"

وهذي معلومات بسيطه عنه....."

العلاء بن الحضرمي عبد الله بن ضِماد اليمني ، من حضرموت ، أسلم قديماً
وهو أخو عامر بن الحضرمي الذي قُتِلَ يوم بـدر كافراً ، وأخوهما عمـرو
الحضرمي أول قتيـل من المشركين قتله مسلم ، وكان أوّل مالٍ خُمّـسَ في
الإسلام ، قُتِـلَ يوم النخلة ، وأبوهـم عبد الله كان حليف حرب بن أميـة


البحرين
فقد بعث الرسول -صلى الله عليه وسلم- العلاء الحضرمي مُنْصَرَفَهُ من الجعرانة إلى المنذر بن ساوى العبدي بالبحرين ، وكتب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- الى المنذر معه كتاباً يدعوه فيه إلى الإسلام ، وخلّى بين العلاء وبين الصدقة يجتبيها ، فقد كتب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- للعلاء كتاباً فيه فرائض الصدقة في الإبل والبقر والغنم والثمار والأموال ، يصدّقهم على ذلك ، وأمره أن يأخذ الصدقة من أغنيائهم فيردّها على فقرائهم ، وبعث رسـول الله -صلى اللـه عليه وسلم- معه نفراً فيهم أبو هريرة ، وقال له :{ استـوْصِ به خيـراً }000ثم عزله عن البحرين وبعـث أبان بن سعيد عاملاً عليها000


عهد أبو بكر
وعندما قُبِضَ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وارتدّ ربيعة بالبحرين ، أقبل أبان بن سعيد إلى المدينة وترك عمله ، فأجمع أبو بكر بَعْثَةَ العلاء بن الحضرمي فدعاهُ ، فقال :{ إني وجدتُك من عُمّال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- الذين ولّى ، فرأيتُ أن أولّيَكَ ما كان الرسول -صلى الله عليه وسلم- وَلاّكَ ، فعليك بتقوى الله }000فخرج العلاء بن الحضرمي من المدينة في ستةَ عشرَ راكباً ، معه فُرات بن حيّان العِجلي دليلاً 000

وكتب أبوبكر كتاباً للعلاء أن ينفر معه كلّ من مرَّ به من المسلمين إلى عدوّهم ، فسار العلاء فيمن تبعه منهم حتى نزل بحصن -جواثا- فقاتلهم ، فلم يفلت منهم أحداً ، ثم أتى القطيفَ وبها جمعٌ من العجم ، فقاتلهم فأصاب منهم طرفاً ، وانهزموا فانضمّتِ الأعاجم إلى الزارة ، فأتاهم العلاء فنزل الخطّ على ساحل البحر فقاتلهم وحاصرهم إلى أن توفي أبو بكر الصديق000


عهد عمر
ووَليَ عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- ، وطلب أهل الزارة الصلحَ ، فصالحهم العلاء 0 ثم عبر إلى أهل دارين ، فقاتلهم فقتل المقاتلة ، وحوى الذراري000
وبعث العلاء عَرْفَجةَ بن هَرثَمة إلى أسياف فارس ، فقطع في السفن فكان أول من فتح جزيرة بأرض فارس ، واتخذ فيها مسجداً ، وأغار على باريخان والأسياف ، وذلك سنة أربع عشرة000


الدعاء
كان العلاء بن الحضرمي من سادات الصحابة العلماء العُبّاد ، مجابي الدّعاء اتفق له في غزو أهل الردة في البحرين أنه نزل منزلاً ، فلم يستقر الناس على الأرض حتى نفرت الإبل بما عليها من زاد الجيش وخيامهم وشرابهم ، وبقوا على الأرض ليس معهم شيء سوى ثيابهم ولم يقدروا منها على بعير واحد ، فركب الناس من الهمّ والغمّ ما لا يحد ولا يُوصف ، وجعل بعضهم يوصي إلى بعض ، فنادى مُنادي العلاء ، فاجتمع الناس إليه فقال :{ إيّها الناس ألستم مسلمين ؟ ألستم في سبيل الله ؟ ألستم أنصار الله ؟ }000 قالوا :{بلى }000قال :{ فأبشروا ، فوالله لا يخذل الله مَنْ كان في مثل حالكم }000
ونوديَ بصلاة الصبح حين طلع الفجر ، فصلى بالناس ، فلما قضى الصلاة جَثَا على ركبتيه وجَثا الناس ، ونَصب في الدعاء ، ورفع يديه ، وفعل الناس مثله حتى طلعت الشمس ، وجعل الناس ينظرون إلى سراب الشمس يلمع مرّة بعد أخرى ، وهو يجتهد بالدعاء ، فلمّا بلغ الثالثة إذا قد خلق الله إلى جانبهم غديراً عظيماً من الماء القُراح ، فمشى ومشى الناس إليه فشربوا واغتسلوا ، فما تعالى النّهار حتى أقبلت الإبل من كل فجّ بما عليها ، لم يفقد الناس من أمتعتهم سلكاً ، فسقوا الإبل عَللاً بعد نهل000


الجيوش المرتدة
لمّا اقترب المسلمون من جيوش المرتدة نزل العلاء والمسلمون معه ، وباتوا متجاورين في المنازل ، وبينما المسلمون في الليل إذ سمع العلاء أصواتاً عاليةً في جيش المرتدين ، فقال :{مَنْ رجلٌ يكشف لنا خبر هؤلاء }000فقام عبد الله بن حذف ، فدخل فيهم فوجدهم سُكارى لا يعقلون من الشراب ، فرجع إليه فأخبره000
فركب العلاء من فوره والجيش معه ، فكَبسوا أولئك فقتلوهم قتلاً عظيماً ، وقلّ من هرب منهم ، واستولى على جميع أموالهم وحواصلهم وأثقالهم ، فكانت غنيمةً عظيمةً جسيمة ، ثم ركب المسلمون في آثار المنهزمين يقتلونهم بكل مرصد وطريق000


ركوب البحر
وذهب مَنْ فرَّ أو أكثرهم في البحر إلى دارين ، ركبوا إليها السُّفن ، فقال العلاء بن الحضرمي :{اذهبوا بنا إلى دارين لنغزوَ مَنْ بها من الأعداء }000فأجابوه إلى ذلك سريعاً ، فسار بهم حتى أتى ساحل البحر ليركبوا في السفن ، فرأى أن الشُّقّة بعيدة لا يصلون إليها في السفن حتى يذهب أعداء الله ، فاقتحم البحر بفرسِه وهو يقول :{ يا أرحم الراحمين !! يا حكيم يا كريم !! يا أحد يا صمد !! يا حيُّ يا مُحيي !! يا قيوم يا ذا الجلال والإكرام !! لا إله إلا أنت يا ربّنا !!}000

وأمر الجيش أن يقولوا ذلك ويقتحموا ، ففعلوا ذلك ، فأجاز بهم الخليج بإذن الله تعالى يمشون على مثل رملةٍ دَمِثةٍ فوقها ماءٌ لا يغمر أخفاف الإبل ، ولا يصل إلى ركب الخيل ، ومسيرته للسفن يوم وليلة ، فقطعه إلى الساحل الآخر ، فقاتل عدوّه وقهرهم ، واحتاز غنائمهم000ثم رجع فقطعه إلى الجانب الآخر فعاد إلى موضعه الأول ، وذلك كله في يوم ، ولم يترك من العدو مخبراً ، ولم يفقد المسلمون في البحر شيئاً سوى عليقة فرس لرجل من المسلمين ومع هذا رجع العلاء فجاءه بها !!000

وقد قال عفيف بن المنذر في مرورهم في البحر
ألَـمْ تَرَ أنّ الله ذَلّـلَ بَحْـرَهُ ***** وأنزلَ بالكُفّارِ إحدى الجلائـلِ
دَعُوْناَ إلى شقِّ البحارِ فجاءنا ***** بأعْجَبَ مِنْ فَلْقِ البحار الأوائلِ

وقد كان مع المسلمين رجل من أهل هجر ، { راهب } فأسلم حينئذ ، فقيل له :{ ما دعاك إلى الإسلام ؟}000فقال :{ خشيتُ إن لم أفعل أن يمسخني الله ، لما شاهدت من الآيات !! وقد سمعت في الهواء قبل السَّحر دعاءً { اللهم أنت الرحمن الرحيم ، لا إله إلا أنت ، ولا إله غيرك ، والبديع الذي ليس قبلك شيء ، والدائم غير الغافل ، والذي لا يموت ، وخالق ما يُرى وما لا يُرى ، وكل يوم أنت في شأن ، وعلمت اللهم كل شيئاً علماً } فعلمتُ أن القوم لم يُعانوا بالملائكة إلا وهم على أمر الله }000فحسُنَ إسلامه وكان الصحابة يسمعون منه000


كتاب عمر
كتب عمر بن الخطاب إلى العلاء بن الحضرمي وهو بالبحرين :{ أن سِـرْ إلى عُتبة بن غزوان فقد وَلّيتُك عملهُ ، واعلم أنّك تقدم على رجل من المهاجرين الأوّليين الذين سبقت لهم من الله الحُسْنَى ، لم أعزِلْهُ إلا أن يكون عفيفاً صليباً شديد البأس ، ولكنّي ظننتُ أنّك أغنى عن المسلمين في تلك الناحية منه فاعرف له حقّه ، وقد ولّيتُ قبلك رجلاً فمات قبل أن يصلي ، فإن يُرد الله أن تَليَ وَليتَ وإن يُرد الله أن يَليَ عُتبة ، فالخلق والأمر لله رب العالمين ، واعلم أن أمر الله محفوظ بحفظه الذي أنزله ، فانظر الذي خُلِقْتَ له فاكْدَح له ودَعْ ما سواه ، فإن الدنيا أمدٌ والآخرة مدَدٌ ، فلا يشغلنّك شيءٌ مُدْبِرٌ خيره عن شيءٍ باقٍ شرّه ، واهرب إلى الله من سخطه ، فإن الله يجمع لمن شاء الفضيلة في حُكمه وعلمه ، نسأل الله لنا ولك العونَ على طاعته والنّجاة من عذابه }000

فخرج العلاء بن الحضرمي من البحرين في رهط منهم أبو هريرة وأبو بكرة ، فلمّا كانوا بلِياسٍ قريباً من الصِّعاب ، وهي من أرض بني تميم مات العلاء بن الحضرمي ، فرجع أبو هريرة إلى البحرين ، وقدم أبو بكرة إلى البصرة000


أبوهريرة
قال أبوهريرة -رضي الله عنه- : بعثني رسول الله -صلى الله عليه وسلم- مع العلاء بن الحضرمي ، وأوصاه بي خيراً ، فلما فصلنا قال لي :{ إنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قد أوصاني بك خيراً ، فانظُرْ ماذا تحبّ ؟}000فقلتُ :{ تجعلني أوذّن لك ، ولا تسبقني بأمين }000فأعطاه ذلك000

كان أبو هريرة -رضي الله عنه- يقول :{ رأيتُ من العلاء بن الحضرمي ثلاثة أشياء لا أزال أحبّه أبداً ، رأيته قطع البحر على فرسه يوم دارين !!000 وقدم من المدينة يريد البحرين فلمّا كان بالدَّهناء نفِدَ ماؤهم ، فدعا الله تعالى لهم ، فنبع لهم من تحت رَمْلَةٍ فارتَوَوْا وارتحلوا ، وأُنْسِيَ رجلٌ منهم بعض متاعه ، فرجع فأخذه ولم يجد الماء !!000

وخرجتُ معه من البحرين إلى صفّ البصرة ، فلمّا كنّا بلياس مات ، ونحن على غير ماءٍ ، فأبدى الله لنا سحابةً فمُطرنا ، فغسّلناه وحفرنا له بسيوفِنَا ، ولم نُلحِد له ودفنّاه ومضينا ، فقال رجل من أصحاب رسول الله -صلى الله عليه وسلم- :{دفنّاه ولم نلحد له}000فرجعنا لِنُلْحِد له فلم نجد موضع قبره ، وقدم أبو بكرة البصرة بوفاة العلاء الحضرمي }000


الوفاة
توفي العلاء بن الحضرمي في خلافة عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- سنة أربع عشرة ، وقيل سنة إحدى وعشرين والياً على البحرين000

كـآدي
01-24-2010, 03:06 PM
اختطف وعرضه الخاطفون للبيع بسوق عكاظ ، فاشتراه حكيم بن حزام لعمته خديجة بنت خويلد رضي الله عنها. فوهبته للنبي صلى الله عليه وسلم جاء أبوه وعمه لشرائه من النبي صلى الله عليه وسلم ، فخيره ، إن اختار أهله أن يذهب معهم بغير فداء .أو يختار النبي صلى الله عليه وسلم ، فاختار البقاء مع الرسول صلى الله عليه وسلم قالت عنه أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها . ما بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم ........ في جيش قط إلا أمره عليهم ولو بقي بعده لاستخلفه ، من هو هذا الصحابي رضي الله عنه ؟

غدر بحر ولا غدر بشر
01-25-2010, 02:36 AM
اختطف وعرضه الخاطفون للبيع بسوق عكاظ ، فاشتراه حكيم بن حزام لعمته خديجة بنت خويلد رضي الله عنها. فوهبته للنبي صلى الله عليه وسلم جاء أبوه وعمه لشرائه من النبي صلى الله عليه وسلم ، فخيره ، إن اختار أهله أن يذهب معهم بغير فداء .أو يختار النبي صلى الله عليه وسلم ، فاختار البقاء مع الرسول صلى الله عليه وسلم قالت عنه أم المؤمنين السيدة عائشة رضي الله عنها . ما بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم ........ في جيش قط إلا أمره عليهم ولو بقي بعده لاستخلفه ، من هو هذا الصحابي رضي الله عنه ؟




هو الصحابي زيد بن حارثة



زيد بن حارثة
هو زيد بن حارثة بن شراحيل بن كعب بن عبد العزى، وكان طفلا حين سبي ووقع بيد حكيم بن حزام بن خويلد حين اشتراه من سوق عكاظ مع الرقيق، فأهداه الى عمته خديجة، فرآه الرسول -صلى الله عليه وسلم- عندها فاستوهبه منها فوهبته له، فأعتقه وتبناه، وصار يعرف في مكة كلها (زيد بن محمد). وذلك كله قبل الوحي.
إلى أعلى (http://www.masrawy.com/islameyat/sahaba/sahaba/Zaied_ben_haretha.aspx#top)

قصة التبنى


منذ أن سلب زيدا -رضي الله عنه- ووالده يبحث عنه، حتى التقى يوما نفر من حي (حارثة) بزيد في مكة، فحملهم زيد سلامه وحنانه لأمه و أبيه، وقال لقومه: (أخبروا أبي أني هنا مع أكرم والد)... فلم يكد يعلم والده بمكانه حتى أسرع اليه، يبحث عن (الأمين محمد) ولما لقيه قال له: (يا بن عبد المطلب، يا بن سيد قومه، أنتم أهل حرم، تفكون العاني، وتطعمون الأسير، جئناك في ولدنا، فامنن علينا وأحسن في فدائه).
فأجابهم -صلى الله عليه وسلم-: (ادعوا زيدا، وخيروه، فان اختاركم فهو لكم بغير فداء، وان اختارني فوالله ما أنا بالذي أختار على من اختارني فداء).
أقبل زيد رضي الله عنه- وخيره الرسول -صلى الله عليه وسلم-، فقال زيد: (ما أنا بالذي أختار عليك أحدا، أنت الأب و العم)... ونديت عينا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بدموع شاكرة وحانية، ثم أمسك بيد زيد، وخرج به الى فناء الكعبة، حيث قريش مجتمعة ونادى: (اشهدوا أن زيدا ابني ... يرثني وأرثه)... وكاد يطير قلب (حارثة) من الفرح، فابنه حرا، وابنا للصادق الأمين، سليل بني هاشم.



اسلام زيد

ما حمل الرسول -صلى الله عليه وسلم- تبعة الرسالة حتى كان زيد ثاني المسلمين، بل قيل أولهم... أحبه الرسول -صلى الله عليه وسلم- حبا عظيما، حتى أسماه الصحابة (زيد الحب)، وقالت السيدة عائشة -رضي الله عنها-: (ما بعث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- زيد بن حارثة في جيش قط الا أمره عليهم، ولو بقي حيا بعد الرسول لاستخلفه)... لقد كان زيد رجلا قصيرا، أسمرا، أفطس الأنف، ولكن قلبه جميع، وروحه حر... فتألق في رحاب هذا الدين العظيم.

غدر بحر ولا غدر بشر
01-25-2010, 02:42 AM
صحابي جليل .. أبوه صحابي .. وأمه صحابية .. وجده لأمه صحابي .. فمن هو ؟

كـآدي
01-26-2010, 01:11 AM
صحابي جليل .. أبوه صحابي .. وأمه صحابية .. وجده لأمه صحابي .. فمن هو ؟


عبد الله بن الزبير بن العوام

وهذي معلومات بسيطه عنه........"

اسمه وكنيته:

عبد الله بن الزبير بن العوام بن خويلد بن أسد بن عبد العزى القرشي الأسدي.

أمه: أسماء بنت أبي بكر الصديق.

يُكنى: أبا بكر. ثم قيل له: أبو خبيب .



مولده وبعض مناقبه:

ذكر ابن حجر أنه ولد عام الهجرة. وحفظ عن النبي - صلى الله عليه وسلم - وهو صغير. وحدث عنه بجملة من الحديث. وهو أحد العبادلة، وأحد الشجعان من الصحابة، وأحد من ولي الخلافة.. وبويع بالخلافة سنه أربع وستين عقب موت يزيد بن معاوية، ولم يتخلف عنه إلا بعض أهل الشام. وهو أول مولود ولد للمهاجرين بعد الهجرة، وحنكه النبي - صلى الله عليه وسلم - ، وسماه باسم جده، وكناه بكنيته. وزعم الواقدي أنه ولد في السنة الثانية. والأصح الأول. وعن هشام بن عروة عن أبيه عن أسماء أنها حملت بعبد الله بن الزبير بمكة، قالت: فخرجت وأنا متم فأتيت المدينة، ونزلت بقباء فولدته بقباء، ثم أتيت به رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فوضعته في حجره، ثم دعا بتمرة فمضغها ثم تفل فيه، فكان أول شيء دخل في جوفه ريق النبي - صلى الله عليه وسلم -، ثم حنكه بالتمرة، ثم دعا له، وبرك عليه، وكان أول مولود ولد في الإسلام. وقال الزبير بن بكار حدثني عمي مصعب قال: سمعت أصحابنا يقولون : ولد عبد الله بن الزبير سنة الهجرة. وفي الرسالة للشافعي إن عبد الله بن الزبير كان له عند موت النبي - صلى الله عليه وسلم - تسع سنين، وقد حفظ عنه. وفي البخاري عن بن عباس أنه وصف ابن الزبير فقال: عفيف الإسلام، قارئ القرآن، أبوه حواري رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، وأمه بنت الصديق، وجدته صفية عمة رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، وعمة أبيه خديجة بنت خويلد. وشهد ابن الزبير اليرموك مع أبيه الزبير، وشهد فتح إفريقية، وكان البشير بالفتح إلى عثمان. وقال أبو بكر بن عياش عن أبي إسحاق قال: ما رأيت أحداً أعظم سجدة بين عينيه من ابن الزبير. وعن عثمان بن طلحة قال: كان ابن الزبير لا ينازع في ثلاثة: شجاعة، ولا عبادة، ولا بلاغة. وقال هشام بن عروة: أول من كسا الكعبة الديباج ابن الزبير، وكان يطيبها حتى يوجد ريحها من طرف الحرم، وكانت كسوتها قبله الأنطاع. وقال الذهبي: " مسنده نحو من ثلاثة وثلاثين حديثاً، اتفقا له على حديث واحد، وانفرد البخاري بستة أحاديث، ومسلم بحديثين".



وفاته:

قتل بن الزبير في جمادى الأولى سنة ثلاث وسبعين من الهجرة، وهذا قول الجمهور.

كـآدي
01-26-2010, 01:18 AM
(من لا يرحم لا يرحم (عبارة قالها النبي صلى الله عليه وسلم لأحد أصحابه .
من هو الصحابي الجليل رضي الله عنه الذي قيلت له ؟

غدر بحر ولا غدر بشر
01-26-2010, 06:42 PM
ساعديني شوووي الغلا كادي في الاجابه لاني حاولت البحث عليها ولم أنجح :(

صمت الليل
01-27-2010, 07:48 AM
ماشاء الله رائع واكثر من رائع موضوع يعطيك خلفية عن الصحابة وفي حماس وبحث..
الله يعطيك العافية اخوي كحيلان ع الطرح الممتاز والهادف
وجزاك الله خير وربي يفتحها في وجهك
مدري وين عن الموضوع ....


يعطيكم العافيه وجزاكم الله خير غدورة وكوودي
ماشاء الله عليكم مبدعين كالعادة ماقصرتواا

صمت الليل
01-27-2010, 07:53 AM
(من لا يرحم لا يرحم (عبارة قالها النبي صلى الله عليه وسلم لأحد أصحابه .
من هو الصحابي الجليل رضي الله عنه الذي قيلت له ؟

الصحابي..الاقراع بن حابس رضي الله عنة..



وفي الصحيحين من حديث أبي هريرة أنه  قبل الحسن بن علي، وعنده الأقرع بن حابس رضي الله عنه فاستنكر هذا السلوك ولم يألفه، قال : إن لي عشرة من الولد ما قبلت أحداً منهم، فنظر إليه النبي  وقال : "من لا يَرحم لا يُرحم" .

اجاباتي صحيحة ولا يالغلا...
عشان احط سؤالي.......:)

كـآدي
01-27-2010, 10:56 AM
يعطيكم العافيه وجزاكم الله خير غدورة وكوودي
ماشاء الله عليكم مبدعين كالعادة ماقصرتواا

الله يعافيك ياالغلا وحياك معنا ياالغلا
اجمعين إن شاء الله والله يرزقك الجنان

كـآدي
01-27-2010, 11:03 AM
الصحابي..الاقراع بن حابس رضي الله عنة..



وفي الصحيحين من حديث أبي هريرة أنه  قبل الحسن بن علي، وعنده الأقرع بن حابس رضي الله عنه فاستنكر هذا السلوك ولم يألفه، قال : إن لي عشرة من الولد ما قبلت أحداً منهم، فنظر إليه النبي  وقال : "من لا يَرحم لا يُرحم" .

اجاباتي صحيحة ولا يالغلا...
عشان احط سؤالي.......:)

صحيحه ياالغلا بارك الله فيك
اطرحي سؤالك وقبل طرح سؤالك
معلومات بسيطه عن الصحابي ‏الأقرع بن حابس التميمي

صمت الليل
01-27-2010, 09:20 PM
الصحابي الأقرع بن حابس

ابن عقال بن محمد بن سفيان بن مجاشع بن دارم بن مالك بن حنظلة بن مالك بن زيد مناة بن تميم التميمي المجاشعي قال ابن دريد واسمه فراس بن حابس ولقب بالأقرع لقرع في رأسه. وكان أحد الرؤساء قدم على رسول الله صلى الله عليه وسلم مع وفد بني تميم، وهو الذي نادى من وراء الحجرات: يا محمد إن مدحي زين وذمي شين. وهو القائل -وقد رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبل الحسن- أتقبله؟! والله إن لي عشرة من الولد ما قبلت واحدا منهم. فقال:

من لا يرحم لا يرحم وفي رواية: ما أملك أن نزع الله الرحمة من قلبك وكان ممن تألفه رسول الله صلى الله عليه وسلم فأعطاه يوم حنين مائة من الإبل، وكذلك لعيينة بن حصن الفزاري، وأعطى عباس بن مرداس خمسين من الإبل فقال:

اتجــعل نهبــي ونهــب العبـيد
بيـــن عيينـــة والاقـــرع
فمــا كــان حـصن ولا حـابس
يفوقــان مــرداس فــي مجـمع
ومــا كـنت دون امـرىء منهمـا
ومــن يخــفض اليـوم لا يـرفع


فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم "أنت القائل
اتجــعل نهبــي ونهــب العبـيد
بيـــن عيينـــة والأقـــرع

ورواه البخاري. قال السهلي: إنما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكر الأقرع قبل عيينة؛ لأن الأقرع كان خيرا من عيينة، ولهذا لم يرتد بعد النبي صلى الله عليه وسلم كما ارتد عيينة فبايع طليحة وصدقه ثم عاد.


والمقصود أن الأقرع كان سيدا مطاعا، وشهد مع خالد وقائعه بأرض العراق، وكان على مقدمته يوم الأنبار . ذكره شيخنا في من توفى في خلافة عمر بن الخطاب والذي ذكره ابن الأثير في "الغابة" أنه استعمله عبدالله بن عامر على جيش وسيره إلى الجوزجان فقتل وقتلوا جميعا،
**************************


ابشري يالغلا...اكتفي بهذه المعلومات...
وبارك الله فيك

صمت الليل
01-27-2010, 09:23 PM
من هو الصحابي الذي امسك رسول الله صلى الله علية وسلم بيمنية وقال لة.

(ان لكل امة امينا,وامين هذة الامة ..............)؟؟

ميشلان
01-28-2010, 11:27 PM
(ان لكل امة امينا,وامين هذة الامة ..............)؟؟

أبو عبيدة بن الجرّاح .

http://www.alrahhalah.com/vb/gallery/data/500/medium/87.JPG
http://www.alrahhalah.com/vb/gallery/data/500/medium/DSCN08130797.JPG

هذا الذي أمسك الرسول بيمينه وقال عنه:

" ان لكل أمة أمينا وأمين هذه الأمة (أبو عبيدة بن الجرّاح"..

مقام قائد الجيوش الاسلاميه ابو عبيدة رضي الله عنه

من هذا الذي أرسله النبي في غزوة ذات السلاسل مددا لعمرو بن العاص، وجعله أميرا

على جيش فيه أبو بكر وعمر..؟؟

من هذا الصحابي الذي كان أول من لقب بأمير الأمراء..؟؟

من هذا الطويل القامة النحيف الجسم، المعروق الوجه، الخفيف اللحية، الأثرم، ساقط الثنيتين..؟؟

أجل من هذا القوي الأمين الذي قال عنه عمر بن الخطاب وهو يجود بأنفاسه:

" لو كان أبو عبيدة بن الجرّاح حيا لاستخلفته فان سالني ربي عنه قلت: استخافت أمين الله، وأمين رسوله"..؟؟

انه أبو عبيدة عامر بن عبد الله الجرّاح..
أسلم على يد أبي بكر الصديق رضي الله عنه في الأيام الأولى للاسلام، قبل أن يدخل الرسول صلى الله عليه وسلم دار الرقم، وهاجر الى الحبشة في الهجرة الثانية، ثم عاد منها ليقف الى جوار رسوله في بدر، وأحد، وبقيّة المشاهد جميعها، ثم ليواصل سيره القوي الأمين بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم في صحبة خليفته أبي بكر، ثم في صحبة أمير المؤمنين عمر، نابذا الدنيا وراء ظهره مستقبلا تبعات دينه في زهد، وتقوى، وصمود وأمانة.

***********************************
***********************************
عندما بايع أبو عبيدة رسول الله صلى الله عليه وسلم، على أن ينفق حياته في سبيل الله، كان مدركا تمام الادراك ما تعنيه هذه الكلمات الثلاث، في سبيل الله وكان على أتم استعداد لأن يعطي هذا السبيل كل ما يتطلبه من بذل وتضحية..



ومنذ بسط يمينه مبايعا رسوله، وهو لا يرى في نفسه، وفي ايّامه وفي حياته كلها سوى أمانة استودعها الله اياها لينفقها في سبيله وفي مرضاته، فلا يجري وراء حظ من حظوظ نفسه.. ولا تصرفه عن سبيل الله رغبة ولا رهبة..

ولما وفّى أبو عبيدة بالعهد الذي وفى به بقية الأصحاب، رأى الرسول في مسلك ضميره، ومسلك حياته ما جعله أهلا لهذا اللقب الكريم الذي أفاءه عليه،وأهداه اليه، فقال عليه الصلاة والسلام:

" أمين هذه الأمة، أبو عبيدة بن الجرّاح".

*********************************
*********************************


ان أمانة أبي عبيدة على مسؤولياته، لهي أبرز خصاله.. ففي غزوة أحد أحسّ من سير المعركة حرص المشركين، لا على احراز النصر في الحرب، بل قبل ذلك ودون ذلك، على اغتيال حياة الرسول صلى الله عليه وسلم، فاتفق مع نفسه على أن يظل مكانه في المعركة قريبا من مكان الرسول..

ومضى يضرب بسيفه الأمين مثله، في جيش الوثنية الذي جاء باغيا وعاديا يريد أن يطفئ نور الله..



وكلما استدرجته ضرورات القتال وظروف المعركة بعيدا عن رسول الله صلى اله عليه وسلم قاتل وعيناه لا تسيران في اتجاه ضرباته.. بل هما متجهتان دوما الى حيث يقف الرسول صلى الله عليه وسلم ويقاتل، ترقبانه في حرص وقلق..

وكلما تراءى لأبي عبيدة خطر يقترب من النبي صلى الله عليه وسلم، انخلع من موقفه البعيد وقطع الأرض وثبا حيث يدحض أعداء الله ويردّهم على أعقابهم قبل أن ينالوا من الرسول منالا..!!

وفي احدى جولاته تلك، وقد بلغ القتال ذروة ضراوته أحاط بأبي عبيدة طائفة من المشركين، وكانت عيناه كعادتهما تحدّقان كعيني الصقر في موقع رسول الله، وكاد أبو عبيدة يفقد صوابه اذ رأى سهما ينطلق من يد مشرك فيصيب النبي، وعمل سيفه في الذين يحيطون به وكأنه مائة سيف، حتى فرّقهم عنه، وطار صواب رسول الله فرأى الدم الزكي يسيل على وجهه، ورأى الرسول الأمين يمسح الدم بيمينه وهو يقول:

" كيف يفلح قوم خضبوا وجه نبيّهم، وهو يدعهم الى ربهم"..؟

ورأى حلقتين من حلق المغفر الذي يضعه الرسول فوق رأسه قد دخانا في وجنتي النبي، فلم يطق صبرا.. واقترب يقبض بثناياه على حلقة منهما حتى نزعها من وجنة الرسول، فسقطت ثنيّة، ثم نزع الحلقة الأخرى، فسقطت ثنيّة الثانية..

اختصار
فانظروا ماذا قال للذين رآهم يفتنون بقوته، وعظمته، وأ/انته..

" يا أيها الناس..

اني مسلم من قريش..

وما منكم من أحد، أحمر، ولا أسود، يفضلني بتقوى الا وددت أني في اهابه"..ّّ

حيّاك الله يا أبا عبيدة..

وحيّا الله دينا أنجبك ورسولا علمك..

مسلم من قريش، لا أقل ولا أكثر.

الدين: الاسلام..

والقبيلة: قريش.

هذه لا غير هويته..

أما هو كأمير الأمراء، وقائد لأكثر جيوش الاسلام عددا، وأشدّها بأسا، وأعظمها فوزا..

أما هو كحاكم لبلاد الشام،أمره مطاع ومشيئته نافذة..

كل ذلك ومثله معه، لا ينال من انتباهه لفتة، وليس له في تقديره حساب.. أي حساب..!!

صمت الليل
01-29-2010, 05:03 AM
الله يعطيك العافية اخوي
ميشلان
وبارك الله فيك...

وين سؤالـــــــــــــك:)

كـآدي
01-29-2010, 11:24 PM
الله يعطيكم العافيه واسعدكم في حياتكم ........"

......."صمت الليل".......
......."ميشلان".......

ميشلان......"
في انتظـآر سؤالك بارك الله فيك......."

صمت الليل
01-31-2010, 08:48 AM
الله يعطيك العافية اخوي ميشلان الغايب حجة معه
ووووبحط سؤالي........:)

صمت الليل
01-31-2010, 08:50 AM
قائد مسلم اشتهرت عنة هذة العبارة ..
(والله لو اعلم أن وراء هذا البحر أرضاً لخضتة في سبيل الله)

صمت الليل
02-07-2010, 01:06 PM
شكل الاجابة صعبة راح اجاوب علية

^_^



هو الصحابي عقبة بن نافع **رضي الله عنة**

صمت الليل
02-07-2010, 01:11 PM
§§][][ عُقبة بن نافع مؤسس القيروان ][][§§

عُقبة بن نافع بن عبد القيس القرشـي ، ولد في عهد الرسول

صلى اللـه عليه وسلم ، وكان والده من المسلمين الأوائل الذين

جاهدوا في سبيل الله ، فلم يكن غريبا أن يشب وحب الجهاد

يجري في عروقه .

§§][][ نشأته ][][§§

تمنى عقبة رضي الله عنه أن يكون أحد أبطال مكة وفرسانها ،

تعلم المبارزة ، وتدرب مع الشباب المسلم على حمل السلاح ،

وازداد حبا واشتياقا للجهاد من سماعه لقصص البطولة التي قام بها

المسلمون أثناء حروبهم ضد أعداء الإسلام ، حكاها له ابن خالته

عمرو بن العاص رضي الله عنه ..

§§][][ جهاده ][][§§

جاءت فرصة عقبة رضي الله عنه للجهاد عندما أسند الخليفة

عمر بن الخطاب رضي الله عنه فتح بعض بلاد الشام إلى عمرو بن العاص

رضي الله عنه ، فجعل عمروعقبة بن نافع رضي الله عنهما في مقدمة

الجيش وهو لم يبلغ بعد سن العشرين ، وكان عقبة رضي الله عنه عند حسن

ظن عمرو بن العاص رضي الله عنه ، فقد أظهر مقدرة بطولية على اختراق

صفوف الأعداء ، ونجح نجاحا كبيرا في أول امتحان له في الجهاد في

سبيل الله.

وكان كل يوم يمر على عقبة رضي الله عنه يزداد حبا للجهاد في سبيل

الله ، وشغفا بنشر دين الإسلام في كل بقاع الأرض ، حتى ينعم الناس

بالأمن والعدل والرخاء ، وظل عقبة بن نافع جنديا في صفوف المجاهدين

دون تميز عن بقية الجنود ، على الرغم من براعته في القتال وشجاعته

التي ليس لها حدود في مقاتلة أعدائه ، إلى أن كلفه عمرو بن العاص

رضي الله عنه ذات يوم أن يتولى قيادة مجموعة محدودة من الجنود يسير

بهم لفتح فزان شمال إفريقيا .

وانطلق عقبة رضي الله عنه إلى فزان وكله أمل ورجاء في النصرعلى

أعدائه ، وعندما وصل عقبة رضي الله عنه إليها دارت معارك عنيفة بين

البربر والمسلمين أظهر فيها عقبة رضي الله عنه شجاعة نادرة حتى فر

البربر من أمامه ورفعوا راية الاستسلام .


§§][][ بحر الظلمات ][][§§

ظل عقبة رضي الله عنه يجاهد في سبيل الله ويتنقل من غزو إلى

غزو ومن فتح إلى فتح حتى وصل إلى شاطئ المحيط الأطلنطي

( بحر الظلمات ) ، فنزل بفرسه إلى الماء ، وتطلع إلى السماء

وقال :

( يا رب .. لولا هذا المحيط لمضيت في البلاد مدافعا عن دينك ،

ومقاتلا من كفر بك وعَبد غيرك )

§§][][ الشهادة ][][§§

ظن القائد البطل عقبة بن نافع رضي الله عنه أن البربر مالوا إلى الاستسلام

وأنهم ليس لديهم استعداد للحرب مرة أخرى ، فسبقه جيشه إلى القيروان ،

وبقي هو مع ثلاثمائة مقاتل في مدينة طنجة ليتم فتح عدد من الحاميات الرومية ،

ولما علم بعض أعداء الإسلام بذلك ، وجدوا الفرصة ملائمة للهجوم عليه ،

وكان على رأس هؤلاء البربر ( الكاهنة ) ملكة جبال أوراس وفوجئ البطل

عقبة بن نافع رضي الله عنه عند بلدة تهودة بآلاف الجنود من البربر يهجمون

عليه فاندفع بفرسه متقدما جنوده يضرب الأعداء بسيفه ، متمنيا الشهادة في

سبيل الله ، حتى أحاط البربر به وبجنوده من كل جانب ، فاستشهدوا جميعا ،

واستشهد معهم عقبة بن نافع رضي الله عنه فرحمه الله رحمة واسعة ،

جزاء ما قدم للإسلام والمسلمين.

ويُعد استشهاد عقبة رضي الله عنه هزيمة عسكرية لكنه كان نصرا رائعا للإيمان ،

وتناقلت الألسن ملحمة عقبة بن نافع رضي الله عنه الفارس المؤمن الذي حمل

رسالة دينه إلى أقصى المعمورة ، وأبى إلا أن يستشهد بعد أن حمل راية دينه

فوق الثمانية آلاف كيلو متر.

صمت الليل
02-07-2010, 01:29 PM
صحابي جليل فارسي الاصل سبق الفرس الى الاسلام ولقبة البعض بالباحث عن الحقيقة...؟؟؟

من هو


^_^ترى سؤال سهل

كـآدي
02-08-2010, 02:32 PM
شكل الاجابة صعبة راح اجاوب علية

^_^



هو الصحابي عقبة بن نافع **رضي الله عنة**

تصدقين ياالغلا كنت اعرف الاجابه بس ادخل الموقع عشان
احصل معلومات بسيطه عنه اندمج هناك في القراءه واقراء
له ولغيره من الصحااابه وانسى السؤال :):rolleyes::)

كـآدي
02-08-2010, 02:39 PM
صحابي جليل فارسي الاصل سبق الفرس الى الاسلام ولقبة البعض بالباحث عن الحقيقة...؟؟؟

من هو


^_^ترى سؤال سهل

سلمان الفارسي........}

وهذي معلومات بسيطه عنه.........}
سلمان الفارسي وكنيته (أبو عبد الله) رجلا من أصبهان من قرية (جيّ)، غادر ثراء والده بحثا عن خلاص عقله وروحه، كان مجوسيا ثم نصرانيا ثم أسلم للـه رب العالمين، وقد آخى الرسول -صلى الله عليه وسلم- بينه وبين أبو الدرداء.
قبل الإسلام
لقد اجتهد سلمان -رضي الله عنه- في المجوسية، حتى كان قاطن النار التي يوقدها ولا يتركها تخبو، وكان لأبيه ضيعة، أرسله إليها يوما، فمر بكنيسة للنصارى، فسمعهم يصلون وأعجبه ما رأى في دينهم وسألهم عن أصل دينهم فأجابوه في الشام، وحين عاد أخبر والده وحاوره فقال: (يا أبتِ مررت بناس يصلون في كنيسة لهم فأعجبني ما رأيت من دينهم فوالله مازلت عندهم حتى غربت الشمس).

قال والده: (أي بُني ليس في ذلك الدين خير، دينُك ودين آبائك خير منه)... قال: (كلا والله إنه خير من ديننا)... فخافه والده وجعل في رجليه حديدا وحبسه، فأرسل سلمان الى النصارى بأنه دخل في دينهم ويريد مصاحبة أي ركب لهم الى الشام، وحطم قيوده ورحل الى الشام.

وهناك ذهب الى الأسقف صاحب الكنيسة، وعاش يخدم ويتعلم دينهم، ولكن كان هذا الأسقف من أسوء الناس فقد كان يكتنز مال الصدقات لنفسه ثم مات، وجاء آخر أحبه سلمان كثيرا لزهده في الدنيا ودأبه على العبادة، فلما حضره الموت أوصى سلمان قائلا: (أي بني، ما أعرف أحدا من الناس على مثل ما أنا عليه إلا رجلا بالموصل).

فلما توفي رحل سلمان الى الموصل وعاش مع الرجل الى أن حضرته الوفاة فدله على عابد في نصيبين فأتاه، وأقام عنده حتى إذا حضرته الوفاة أمره أن يلحق برجل في عمورية.

فرحل إليه، واصطنع لمعاشه بقرات وغنيمات، ثم أتته الوفاة فقال لسليمان: (يا بني ما أعرف أحدا على مثل ما كنا عليه، آمرك أن تأتيه، ولكنه قد أظلك زمان نبي يبعث بدين إبراهيم حنيفا، يهاجر الى أرض ذات نخل بين جرّتين فإن استطعت أن تخلص إليه فافعل، وإن له آيات لا تخفى، فهو لا يأكل الصدقة، ويقبل الهدية، وإن بين كتفيه خاتم النبوة، إذا رأيته عرفته).
لقاء الرسول
مر بسليمان ذات يوم ركب من جزيرة العرب، فاتفق معهم على أن يحملوه الى أرضهم مقابل أن يعطيهم بقراته وغنمه، فذهب معهم ولكن ظلموه فباعوه ليهودي في وادي القرى، وأقام عنده حتى اشتراه رجل من يهود بني قريظة، أخذه الى المدينة التي ما أن رآها حتى أيقن أنها البلد التي وصفت له، وأقام معه حتى بعث الله رسوله وقدم المدينة ونزل بقباء في بني عمرو بن عوف، فما أن سمع بخبره حتى سارع اليه.

فدخل على الرسول - صلى الله عليه وسلم - وحوله نفر من أصحابه، فقال لهم: (إنكم أهل حاجة وغربة، وقد كان عندي طعام نذرته للصدقة، فلما ذكر لي مكانكم رأيتكم أحق الناس به فجئتكم به)... فقال الرسول -صلى الله عليه وسلم- لأصحابه: (كلوا باسم الله) وأمسك هو فلم يبسط إليه يدا... فقال سليمان لنفسه: (هذه والله واحدة، إنه لا يأكل الصدقة).

ثم عاد في الغداة الى الرسول -صلى الله عليه وسلم- يحمل طعاما وقال: (أني رأيتك لا تأكل الصدقة، وقد كان عندي شيء أحب أن أكرمك به هدية). فقال الرسول لأصحابه: (كلوا باسم الله) وأكل معهم فقال سليمان لنفسه: (هذه والله الثانية، إنه يأكل الهدية).

ثم عاد سليمان بعد مرور زمن فوجد الرسول -صلى الله عليه وسلم- في البقيع قد تبع جنازة، وعليه شملتان مؤتزرا بواحدة، مرتديا الأخرى، فسلم عليه ثم حاول النظر أعلى ظهره فعرف الرسول ذلك، فألقى بردته عن كاهله فإذا العلامة بين كتفيه، خاتم النبوة كما وصفت لسليمان... فأكب سليمان على الرسول -صلى الله عليه وسلم- يقبله ويبكي، فدعاه الرسول وجلس بين يديه، فأخبره خبره، ثم أسلم.

عتـقه

وحال الرق بين سليمان -رضي الله عنه- وبين شهود بدر وأحد، وذات يوم أمره الرسول -صلى الله عليه وسلم- أن يكاتب سيده حتى يعتقه، فكاتبه على ثلاثمائة نخلة يجيبها له بالفقير وبأربعين أوقية، وأمر الرسول الكريم الصحابة كي يعينوه ،فأعانه الرجال بقدر ما عندهم من ودية حتى اجتمعت الثلاثمائة ودية، فأمره الرسول -صلى الله عليه وسلم-: (أذهب يا سلمان ففقّرها، فإذا فرغت فأتني أنا أضعها بيدي)... ففقرها بمعونة الصحابة حتى فرغ فأتى الرسول الكريم، وخرج معه الرسول -صلى الله عليه وسلم- وأخذ يناوله الودي ويضعه الرسول بيده، فما ماتت منها ودية واحدة فأدى النخيل.

وأعطاه الرسول -صلى الله عليه وسلم- من بعض المغازي ذهب بحجم بيضة الدجاج وقال له: (خُذْ هذه فأدِّ بها ما عليك يا سلمان)... فقال: (وأين تقع هذه يا رسول الله مما علي ؟)... قال: (خُذها فإن الله عزّ وجل سيؤدي بها عنك)... فأخذها فوزنها لهم فأوفاهم، وحرر الله رقبته، وعاد رجلا مسلما حرا، وشهد مع الرسول غزوة الخندق والمشاهد كلها.

فضله
قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (ثلاثة تشتاقُ إليهم الحُور العين: عليّ وعمّار وسلمان)

حسبه
سُئِل سلمان -رضي الله عنه- عن حسبه فقال (كرمي ديني، وحَسَبي التراب، ومن التراب خُلقتُ، وإلى التراب أصير، ثم أبعث وأصير إلى موازيني، فإن ثقلت موازيني فما أكرم حسبي وما أكرمني على ربّي يُدخلني الجنة، وإن خفّت موازيني فما ألأَمَ حَسبي وما أهوَننِي على ربّي، ويعذبني إلا أن يعود بالمغفرة والرحمة على ذنوبي).

عطاؤه
لقد كان -رضي الله عنه- في كبره شيخا مهيبا، يضفر الخوص ويجدله، ويصنع منه أوعية ومكاتل، ولقد كان عطاؤه وفيرا... بين أربعة آلاف و ستة آلاف في العام، بيد أنه كان يوزعه كله ويرفض أن ينال منه درهما، ويقول: (أشتري خوصا بدرهم، فأعمله ثم أبيعه بثلاثة دراهم، فأعيد درهما فيه، وأنفق درهما على عيالي، وأتصدق بالثالث، ولو أن عمر بن الخطاب نهاني عن ذلك ما انتهيت).

زهده وورعه
هم سلمان ببناء بيتا فسأل البناء: (كيف ستبنيه ؟)... وكان البناء ذكيا يعرف زهد سلمان وورعه فأجاب قائلا: (لا تخف، إنها بناية تستظل بها من الحر، وتسكن فيها من البرد، إذا وقفت فيها أصابت رأسك، وإذا اضطجعت فيها أصابت رجلك)... فقال سلمان: (نعم، هكذا فاصنع).


وفاته

كان سلمان يملك شيئا يحرص عليه كثيرا، ائتمن زوجته عليه، وفي صبيحة اليوم الذي قبض فيه ناداها: (هلمي خبيك الذي استخبأتك)... فجاءت بها فإذا هي صرة مسك أصابها يوم فتح جلولاء، احتفظ بها لتكون عطره يوم مماته، ثم دعا بقدح ماء نثر به المسك وقال لزوجته: (انضحيه حولي، فإنه يحضرني الآن خلق من خلق الله، لا يأكلون الطعام وإنما يحبون الطيب).

فلما فعلت قال لها: (اجفئي علي الباب وانزلي)... ففعلت ما أمر، وبعد حين عادت فإذا روحه المباركة قد فارقت جسده، وكان ذلك وهو أمير المدائن في عهد عثمان بن عفان في عام (35 هـ)، وقد اختلف أهل العلم بعدد السنين التي عاشها، ولكن اتفقوا على أنه قد تجاوز المائتين والخمسين.

كـآدي
02-08-2010, 02:42 PM
صحــــابي كنيته أبو عمـرو قديم الإسلام، شهد الخندق والمشاهد بعدها، وهو الذي رُميت به السيدة عائشة في حادثة الإفك ؟؟

فمن هو الصحـــــابي

كـآدي
02-19-2010, 09:17 PM
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

كـآدي
03-22-2010, 05:02 PM
ووش السالفه وين الاجابه
اتمنى يكون فيه حماااس للموضوع

عاشق المشي
03-30-2010, 08:56 PM
http://files.fatakat.com/2009/12/1260566425.gif